الأربعاء 22 مايو 2019 الموافق 17 رمضان 1440
د.أحمد عبد الحى
د.أحمد عبد الحى

التطور التكنولوجى .. و فناء الجنس البشرى

السبت 04/مايو/2019 - 04:20 م
طباعة
صرخة تحذير أطلقها لبلادي وللعالم أجمع ،انتبهوا ايها السادة فأنتم تسعون بكل قوة إلي تقويض الجنس البشري وتدمير أنفسكم بلا دراية والطريق كالعادة مفروش بالنوايا الحسنة 
إن ميكنة كل شئ واستبدال العنصر البشري بالتكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي وما يدعي Automation processلهو امر ظاهره الرحمة وباطنه الجحيم المستعر لأننا بذلك تدريجيا نخوض تجربة الاستغناء عن العمالة البسيطة Blue coller ةتديجيا المتوسطة ونستبدلها بالالات الاكثر دقة والأقل تكلفة والاندر مشاكل نعم هذا ظاهر الأمر ولكن الأمر أبعاده اخطر من هذا بكثير ففي مصر من هؤلاء العمال مالايقل عن 30 مليون إنسان وفي العالم حوالي مليارين انسان لو تم الاستغناء عنهم واستبدالهم باالات تخيل الكارثة الاقتصادية اولا التي ستحدث من انعدام القدرات الشرائية لهذه الاعداد والتي يتسبب ركود بل كساد اقتصادي قد يشل الاقتصاد الوطني بل والعالمي واذا كانت الشركات والمؤسسات تسعي إلي تخفيض تكلفتها وتحسين جودتها بهذه الطريقة فعليها أن تفكر لمن سوف تبيع منتجاتها وخدماتها والأمر لن يقتصر علي الوظائف اليدوية بل مع تطور الأمر سيكون الذكاء الاصطناعي اكثر مهارة من المهندس والطبيب وغيرها من المهن 
ولمن يشكك فى هذا الحديث عليه أن يراجع مبيعات الأسواق الالكترونيه في العالم on-line sales وينظر كم متجر عادي تم غلقه وكم موظف وعامل تم تسريحه في عامي 2018/2019 
ايها السادة الإنسان يمحو جنسه البشري بنفسه ويدمر عرقه بذاته 
يامن تسعي لتخفيض تكاليف انتاجك لمن سوف تبيع هذا المنتج اذا تحول الجميع لنفس النهج وذات الأسلوب ..... أرجو أن نتنبه للامر قبل أن يستحيل علينا حله 
من مواطن مصري الي صناع القرار في مصر والعالم احذروا هذا الفخ  الله .... الوطن... الحرية
ads
ads