الثلاثاء 04 أغسطس 2020 الموافق 14 ذو الحجة 1441
ads

ريمون نبيل:4 نتائج عقب الارتفاع المفاجئ لـ egx30

الإثنين 13/مايو/2019 - 11:05 ص
عالم المال
ads
حنان حمدتو
طباعة
ads

قال ريمون نبيل، خبير أسواق المال، إن آخر موجة كانت صعود للمؤشر  الرئيسي egx30  متأثرا بأداء سهم البنك التجارى الدولى الأكثر إيجابية والذي انفرد بالصعود الواضح نسبيا، حيث اكتسب السهم أكثر من 2.5 جنيه صعود في تلك الموجة الصعودية كون منطقة دعم جيدة بالقرب من 72 جنيها تستطيع إيقاف القوة البيعية مؤقتا حال تحققها مع وضع مستوى 70 جنيها، وإيقاف خسائر لمن بداخل السهم.


وأضاف نبيل فى تصريحات خاصة لـ « عالم المال»، أن ذلك الأمر لم ينعكس حتى الآن على أداء أغلب الأسهم حيث ما زالت الأسهم تتحرك في نطاق هبوطي ولكن نلاحظ ضعف القوة البيعية في جلسة اليوم في الكثير من الأسهم ولكن ليست ذلك إشارة نهائيه لنهاية الهبوط الأخير والتي تكون اقتربت من الارتداد لأعلى ولو بصفة مؤقتة وقد يجد المؤشر مقاومة قوية عند 14500\14600 نقطة ومقاومة فرعية عند 14390 ومقاومة رئيسية هامة عند 15300 خلال الربع الثاني.


وتابع الخبير إنه قد أغلق المؤشر الرئيسي egx30 على ارتفاع طفيف بعد الهبوط الحاد والذي يعد الأقوى خلال أسبوع منذ شهر نوفمبر 2018، حيث فقد المؤشر ما يقرب من 800 نقطة خلال 4 جلسات في الأسبوع الماضى أي ما يوازي 7% من إجمالي قيمة المؤشر ليغلق عند مستوى 14122 نقطة بجلسة اليوم مرتفعا 62 نقطة.

 

وأشار الى أنه ستظل النظرة سلبية طالما استمرت الموجة هابطه أسفل تلك النقطة 14500/ 14600 نقطة حتى تظهر اخبار جوهرية في سوق المال تستطيع جذب أموال جديدة لخلق القوة الشرائية مرة أخرى بعد انهاك أغلب المستثمرين الأفراد بعد ارتفاع نسب التمويل الهامشي لديهم واضطرارهم للبيع بخسائر لتقليص نسب المارجن وأيضا تفعيل المارجن كول لبعض الشركات خلال الفترة الأخيرة تجنبا للمخالفات القانونية لسوق المال هذا كله أدى إلى الانخفاض الذي نراه من وجهة نظرنا الفنية ضعيف القوة والذي تستطيع تلك الأسهم الارتداد من المستويات الحالية بنسب تتراوح بين 5% إلى 15% خلال الربع الثاني الجاري.

 

واكد انه يجب استغلال تلك الارتفاعات في تخفيف نسب الهامش لمن يستخدمه في الوقت الراهن وتجنب الإفراط في استخدامه حتى يتعافى الاتجاه العام لأغلب الأسهم وأيضا ما زلنا في تعثر في الاستثمار في البورصة لدى المستثمرين الأفراد بشكل خاص ولدى المؤسسات الأجنبية بشكل عام والذي انعكس تماما على أداء التذبذب اليومي لدى سوق المال وأيضا أثر بالسلب على أحجام التداول التي تدنت بشدة لعزوف أغلب المستثمرين على المتاجرة السريعة وقصيرة الأجل لزيادة التكلفة والمخاطرة في مقابل الربح إذا تحقق.

ads

الكلمات المفتاحية

ads