الإثنين 10 أغسطس 2020 الموافق 20 ذو الحجة 1441

منيا القمح تودع شهيدها بالدموع

السبت 01/يونيو/2019 - 02:43 م
عالم المال
ابتسام تاج
طباعة
ودعت منيا القمح بمحافظة الشرقية شهيدها اليوم، وهو النقيب عمر ياسر عبد العظيم 27 عاما، معاون مباحث مركز أبوحماد والذي استشهد اثر إصابته بطلق ناري في العنق أثناء ملاحقته لعناصر إجرامية لضبطهم.

وفي موكب جنائزي عسكري شعبي مهيب شيع الآلاف من الأهالي جثمان الشهيد والذي وصل ملفوفا بعلم مصر إلى مثواه الأخير، يتقدمهم د.ممدوح غراب محافظ الشرقية، واللواء جرير مصطفى مدير أمن الشرقية، ورئيس جامعة الزقازيق د.خالد عبد الباري، واللواء علاء رشاد السكرتير العام المساعد للمحافظة، ولفيف من القيادات الأمنية والشعبية والتنفيذية والنواب وزملاء الشهيد ..

وردد المشيعون الهتافات المنددة بالعناصر الإجرامية مطالبين بسرعة ضبطهم للقصاص منهم .

وأكد زملاء الشهيد أن هذه الأعمال الإرهابية لن تنال من عزيمتهم بل ستزيدهم إصرارا وقوة على مواصلة الكفاح والقضاء على البؤر الإجرامية والإرهابية التي تنال من امن وسلامة الوطن وان سيقتصون لزميلهم .

وقام المحافظ د. ممدوح غراب ومرافقوه بمصافحة أسرة الشهيد بتقديم واجب العزاء لأسرة الشهيد، مؤكدين أن دماء الشهداء من أبناء الوطن لن تضيع هباء وان الوطن لن ينسى شهداء الواجب وستظل ذكراهم خالدة تقديرا لتضحياتهم دفاعا عن امن الوطن واستقراره .

وأشاد المحافظ بدور رجال الشرطة في حفظ الأمن والتصدي للعناصر الإجرامية والقضاء على البؤر الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار البلاد.   

من الجدير بالذكر أن والد الشهيد عميد كلية التربية الرياضية بنين السابق ورئيس منطقة الشرقية لكرة القدم ووالدته سيدة أعمال وله شقيق واحد طالب بكلية الهندسة والشهيد غير متزوج .

وكان النقيب الشهيد قد تلقى بلاغا من أحد المواطنين بقيام مجهولين بسرقة سيارته بطريق بلبيس الزقازيق، فتحرك على الفور برفقة قوة أمنية لملاحقة الجناة والذين بادروا بإطلاق الأعيرة النارية على القوات، فأصابت أحدها الشهيد وأودت بحياته على الفور .

وفي سياق متصل قرر محافظ الشرقية تأجيل الاحتفالية بمرور العائلة المقدسة بأرض مصر ومحافظة الشرقية، والمقرر إقامتها بقصر ثقافة الزقازيق، وذلك حداد على استشهاد معاون مباحث أبوحماد النقيب عمر ياسر عبد العظيم على أن يتم تحديد موعد آخر عقب عيد الفطر المبارك .

ads
ads