الأربعاء 19 يونيو 2019 الموافق 16 شوال 1440

انتشار الأنواع الغازية أكبر التهديدات تواجه التأمين البحرى

السبت 08/يونيو/2019 - 08:24 م
عالم المال
على رضوان
طباعة

أكد تقرير حديث للاتحاد المصري للتأمين ، أن كندا وأستراليا كانتا من بين البلدان التي تعاني من مشكلات خاصة مع الأنواع الغازية، وقد لفتت هذه الظاهرة انتباه لجنة حماية البيئة البحرية (MEPC) التابعة للمنظمة البحرية الدولية (IMO) إلى هذه الشواغل ، وتعزى مشكلة الأنواع الغازية في مياه صابورة السفن إلى حد كبير إلى حجم التجارة وحجم حركة المرور على مدى العقود القليلة الماضية، وبما أن حجم التجارة المنقولة بحرا يستمر في الزيادة، فإن المشكلة ربما لم تصل بعد إلى ذروتها ، ولقد كانت الآثار في العديد من مناطق العالم مدمرة، وتظهر البيانات الكمية أن معدل الغزوات الحيوية مستمر في الزيادة بمعدل ينذر بالخطر وأن مناطق جديدة يتم غزوها في كل وقت.

وأكد تقرير الاتحاد المصري للتأمين أنه من المعترف به الآن انتشار الأنواع الغازية باعتبارها واحدة من أكبر التهديدات للرفاهية الإيكولوجية والاقتصادية للكوكب. هذه الأنواع تتسبب في ضرر هائل للتنوع البيولوجي والثروات الطبيعية القيمة للأرض التي نعتمد عليها. أصبحت الآثار الصحية المباشرة وغير المباشرة خطيرة بشكل متزايد، وكثيراً ما لا يمكن إلحاق الضرر بالبيئة ، ويتطلب منع نقل الأنواع الغازية وتنسيق الاستجابة في الوقت المناسب والفعال للغزوات التعاون والتآزر بين الحكومات والقطاعات الاقتصادية والمنظمات غير الحكومية ومنظمات المعاهدات الدولية؛ تنص اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار (المادة 196) على الإطار العالمي من خلال مطالبة الدول بالعمل معا لمنع تلوث البيئة البحرية والحد منه ومكافحته، بما في ذلك الإدخال المتعمد أو العرضي لأحد هذه لأنواع، سواء أكان غريباً أم جديداً، إلى جزء من البيئة البحرية، مما قد يتسبب في تغييرات كبيرة وضارة بها.