الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 الموافق 25 محرم 1441
ads

توقيع مصر على اتفاقية " BWM " عام 2004 تضمن الحفاظ على البيئة البحرية

السبت 08/يونيو/2019 - 08:46 م
عالم المال
على رضوان
طباعة
ads

أكد تقرير حديث للاتحاد المصري للتأمين ، أن عدة مواد ولوائح من اتفاقية BWM إلى المبادئ التوجيهية التي يجب وضعها في قرار المنظمة مما دعا المنظمة البحرية الدولية إلى وضع هذه المبادئ التوجيهية على وجه الاستعجال واعتمادها في أقرب وقت ممكن عملياً، وعلى أي حال، قبل بدء نفاذ الاتفاقية، بهدف تيسير التنفيذ العالمي والموحد للوثيقة ، كما وافقت لجنة حماية البيئة البحرية MEPC، في دورتها الحادية والخمسين في أبريل 2004، على برنامج لوضع مبادئ توجيهية وإجراءات لتنفيذ موحد لاتفاقية BWM، المدرجة في قرار المؤتمر، بما في ذلك التوجيهات الإضافية المطلوبة ولكنها غير مدرجة في القرار، وجرى توسيع البرنامج في الدورة الثالثة والخمسين للجنة حماية البيئة البحرية في يوليه 2005 من أجل وضع واعتماد 14 مجموعة من المبادئ التوجيهية، آخرها اعتمد بموجب القرار MEPC.173(58) في أكتوبر 2008، وهذه المبادئ التوجيهية، بعضها تم تعديلها منذ اعتمادها المبدئي ، ويمكن الوصول إلى عدد من وثائق الإرشادية الأخرى ذات الصلة هنا.

وخلال عملية تطوير الاتفاقية، بذلت جهود كبيرة لصياغة معايير مناسبة لإدارة مياه الصابورة، وهي معيار تبادل مياه الصابورة ومعيار أداء مياه الصابورة. حيث يجب على السفن التي تقوم بتبادل مياه الصابورة القيام بذلك بكفاءة تبلغ 95% من التبادل الحجمي لمياه الصابورة، ويجب أن تفي السفن التي تستخدم نظام إدارة مياه الصابورة (BWMS) بمعيار أداء يستند إلى أعداد الكائنات المتفق عليها لكل وحدة حجم ، كما تشترط القاعدة D-3 من اتفاقية BWM أن تتوافق أنظمة إدارة مياه الصابورة المستخدمة للامتثال للاتفاقية من قبل الإدارة مع مراعاة المبادئ التوجيهية للموافقة على أنظمة إدارة مياه الصابورة (G8)، والتي تمت مراجعتها في عام 2016 وتحويلها إلى مدونة إلزامية للموافقة على أنظمة إدارة مياه الصابورة (BWMS Code)، والتي اعتمدها MEPC 72 في أبريل 2018، وتدخل حيز التنفيذ في أكتوبر 2019.

يتطلب معيار D-1 من السفن أن تتبادل مياه الصابورة في البحار المفتوحة، بعيدًا عن المياه الساحلية. من الناحية المثالية، هذا يعني 200 ميل بحري على الأقل من الأرض وفي المياه على عمق 200 متر على الأقل. ومن خلال القيام بذلك، سوف تنجو الكائنات الحية الأقل وبالتالي فإن السفن تكون أقل عرضة لإدخال أنواع ضارة محتملة عند إطلاقها لمياه الصابورة ، أما D-2 فهو معيار الأداء الذي يحدد الحد الأقصى لكمية الكائنات القابلة للحياة المسموح بتصريفها ، بما في ذلك الميكروبات المؤشر المحدد الضارة بصحة الإنسان ، وتشترط القاعدة D-3 أيضًا الموافقة على أنظمة إدارة مياه الصابورة التي تستخدم المواد النشطة للامتثال للاتفاقية من قبل المنظمة البحرية الدولية وفقاً لإجراءات الموافقة على أنظمة إدارة مياه الصابورة التي تستخدم المواد الفعالة (G9).

تم إنشاء فريق تقني من الخبراء تحت رعاية GESAMP لمراجعة الطلبات المقدمة للموافقة على أنظمة إدارة مياه الصابورة التي تستخدم المواد النشطة ، ويقدم هذا الفريق تقارير إلى المنظمة حول ما إذا كان مثل هذا الطلب يمثل مخاطر غير مبررة وفقاً للمعايير المحددة في المعيار (G9).

تتطلب الاتفاقية إجراء مراجعة من أجل تحديد ما إذا كانت التقنيات المناسبة متاحة لتحقيق هذا المعيار ، كما أجرت MEPC عددًا من هذه المراجعات ووافقت على توفر التقنيات المناسبة لتحقيق المعيار الوارد في المادة D-2 من اتفاقية BWM ،

كما أدى انضمام فنلندا إلى  اتفاقية BWM لبدء نفاذ اتفاقية IMO لإدارة مياه الصابورة، ودخلت اتفاقية BWM حيز التنفيذ في 8 سبتمبر 2017 ، حيث بلغ انضمام فنلندا إلى إجمالي عدد الدول المتعاقدة في المعاهدة إلى 35.1441% من حمولة الشحن التجاري العالمي، مع 65 طرفًا متعاقدًا ، وقد كان توقيع جمهورية مصر العربية على هذه الاتفاقية منذ الدعوة إليها عام 2004 من منطلق الحفاظ على البيئة البحرية التي تتمتع بها مصر والتي من الممكن أن تتضرر بشدة جراء هذه الكائنات غير المرغوب فيها ، وكانت الاتفاقية تنص على أنها سوف تدخل حيز التنفيذ بعد 12 شهرًا من التصديق عليها من قبل 30 دولة على الأقل، أي ما يمثل 35%.

وستلزم الاتفاقية جميع السفن في التجارة الدولية بإدارة مياه الصابورة والرواسب وفقًا لمعايير معينة، وفقًا لخطة إدارة مياه الصابورة الخاصة بكل سفينة. وسوف يتعين على جميع السفن أيضًا حمل دفتر سجلات مياه الصابورة وشهادة إدارة مياه الصابورة الدولية ، وسيتم تنفيذ معيار أداء مياه الصابورة على مراحل خلال فترة زمنية. وستحتاج معظم السفن إلى تثبيت نظام على متنها لمعالجة مياه الصابورة والقضاء على الكائنات غير المرغوب فيها.

وقد أدى اعتماد جميع المبادئ التوجيهية اللازمة للتنفيذ الموحد لاتفاقية BWM والموافقة وإصدار الشهادات لتقنيات معالجة مياه الصابورة الحديثة إلى إزالة العوائق الرئيسية التي تحول دون التصديق على الاتفاقية، كما أشار عدد من البلدان الأخرى إلى اعتزامها الانضمام إلى هذه الاتفاقية في المستقبل القريب.

ads
ads
شارك في استفتاء أفضل لاعب بالدوري موسم 2018/2019

شارك في استفتاء أفضل لاعب بالدوري موسم 2018/2019