الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1441
ads
ads

ناقدة تكشف السر وراء نشر الفنانات صور جريئة على مواقع التواصل

السبت 29/يونيو/2019 - 09:27 م
عالم المال
علا خطاب
طباعة
ads
تثير بعض الفنانات الجدل بمجرد نشر صورهن على موقع "إنستجرام"، وذلك بسبب جرأتهن الزائدة، ما يجعلهن يواجهن تعليقات كثيرة وانتقادات، بعض الفنانات يواجهن هذه التعليقات بالرد عليها وأن هذه حياة خاصة، وأخريات يتجاهلن أو حتى يمنعن خاصية التعليق، والبعض الأخر يحذف الصور بعد دقائق من نشرها.

واعتبرت الفنانة الشابة، أروي جودة، "الحذف" الطريق الأمثل لتجنب الانتقادات، حيث حذقت صورتها بعد 3دقائق فقط من نشرها، حيث ظهرت "أروى" في الصورة بظهرٍ مكشوف، مرتدية قلادة ذهبية، على شكل قلب، ويبدو أنها أعادت النظر في نشر الصورة، خاصة بعد التفاعل الكبير الذي نالته على الرغم من سرعة حذفها.
لكن إحدى الصفحات الخاصة بنشر صور الفنانين تمكنت من التقاط الصورة وإعادة نشرها. 

ولم تنجي الفنانة،هيدي كرم، من النقد بسبب بعض صورها الجريئة، حيث شاركت جمهورها بصورة جديدة لها خلال استمتاعها بالأجواء الصيفية على الشاطئ، وهي ترتدي مايوه و”كاش مايوه” من الدانتيل الشفاف.

وتلقت هيدي كرم انتقادات من جمهورها بسبب هذه الصورة، ووصف البعض ملابسها بأنها أقرب لملابس النوم، وطالبها آخرون بعدم نشر هذه الصور والاحتفاظ بها أو نشرها في حسابات شخصية لا يتابعها الجمهور.

من جهته، شاركت الفنانة نفس الصورة، وعلقت عليها باللغة الانجليزية : “بغض النظر عن مدى صعوبة العمل على نفسي لأصبح شخصا أفضل، أجد دائما في مرحلة ما أنني لا يزال أمامي رحلة طويلة.. الحياة ليست سهلة ولكن هذه هي الطريقة التي اخترت أن ألعب بها لعبة الحياة”.

وأضافت: “عيش الحياة إلى أقصى حد تقبل كل ما الألم في الأوقات الجيدة، الأوقات الصعبة، النجاحات والإخفاقات وأنا ممتنة لجميع الدروس التي تعلمتها وعلى استعداد للاستمتاع أكثر من هذه الرحلة المجنونة”.

بينما فاجأت الفنانة والراقصة، دنيا، متابعيها عبر صفحتها  على «إنستجرام»، ب صورة جديدة لها ارتدت فيها قميص مفتوح من صدرها، ولاقت هذه الصورة إعجاب عدد كبير من المتابعين، لكنها في المقابل لاقت عدد من الانتقادات بسبب ظهورها بشكل جريء جدا.

وفي السياق ذاته، صنفت الفنانة الشابة، منة جلال، من أجرأ الفنانات العربيات على "الانستجرام"،حيث اعتادت مشاركة متابعيها بصورها من سهرات خاصة أو إجازتها الصيفية، كما تنشر صورها بـ"المايوه" ولا تخاف من الانتقادات وتنشر أكثر من صورة تستعرض فيها إطلالاتها الجريئة.

واستكملاً لأجرأ الفنانات على "الانستجرام"، أتت الفنانة منة فضالي، في المرتبة الرابعة،من ضمن أجرا 10 فنانات عربيات على "الانستا"، حيث تنشر هي الأخرى صورها بالمايوه، ولكن لا تكون الصورة كاملة، كما تنشر صورها بملابس قصيرة وهو ما يتسبب في موجة انتقادات لها.

في حين، حجزت المرتبة الخامسة من نصيب نسرين أمين التي ظهرت في جلسة تصوير بالمايوه، ولم تهتم بكل ما كتب لها من تعليقات سلبية.

وللمفاجأة، جاءت المرتبة التاسعة من نصيب رانيا يوسف التي تنشر صورها من سهرات وهي ترتدي "هوت شورت" أو فيديوهات وهي ترقص.

بينما في المرتبة العاشرة فتأتي الفنانة، إيمي سالم، التي تنشر صورها على الشاطئ ولكن تحاول ألا تُظهر المايوه الذي ترتديه فتقص الصور.

بدورها، علقت الناقدة الفنية والصحفية، حنان شومان، على الأمر، قائلة :"أن بعض الفنانات يقعن في سوء تقدير للصورة، او لا يعين حجم الانتقاد، وهو ما يدفعهم لحذف الصور في كثير من الأحيان، مشيرة إلى أن الأمر لا يقتصر على الفنانات فقط، فبعض الأشخاص العاديين يقعن في نفس الخطأ، وهو راجع للفراغ المجتمعي، بلا شك".

وتابعت "شومان" لـ"عالم المال"، أن هناك حالة من الفراغ أصابت المجتمع المصري ككل، لاسيما في الآونة الأخيرة، وهذا الأمر لا يقتصر على الوسط الفني فقط بل من الطرف المستقبل ايضًا، وهو المواطن العادي".

ولفتت الناقدة الفنية، إلي أن مقولة "الشعب المصري متدين بطبعه"، هي طرفة أو مزحة "سخيفة" فقدت مصدقيتها مؤخرًا، حيث نرى أن الأشخاص الذين  ينشرون الأدعية والآيات القرآنية على مواقع التواصل الاجتماعي في المناسبات الدنية وغيرها، هم نفس الأشخاص الذين يشنون هجومًا شرسًا على الفنان أو الفنانة الذين ينشرون صور "جريئة" على حساباتهم الخاصة".

وأرجعت "شومان" إقدام بعض الفنانات على نشر صور جريئة أو مثيرة لهم لعدة أسباب، أهما البحث عن الشهرة والعودة إلي الأضواء من جديد، فضلاً عن بعض الازدواجية لدي الفنان، وعدم تقدير للأمور بشكل جيد وللظروف المجتمعية والعادات التي تربينا عليها، موضحة أن الأمر خليط من كل هذا وذاك".

ads
ads