الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1441
ads
ads

سبتمبر المقبل..

فتح باب القبول بـ"هارتفوردشير البريطانية بالعاصمة الإدارية

الثلاثاء 09/يوليه/2019 - 10:21 ص
عالم المال
أسامة عبد الله
طباعة
ads

 

أعلنت مؤسسة جلوبال الاكاديمية، المؤسسة المستضيفة لجامعة هارتفوردشير في مصر، فتح باب القبول لطلاب الثانوية العامة وما يعادلها من شهادات وذلك عبر الموقع الإلكتروني للجامعة اعتبارا من اليوم الإثنين أو من خلال الخط الساخن ١٦١٩٢، للالتحاق بإحدي كليات هارتفوردشير في سبتمبر المقبل. 

وأضافت جلوبال في بيان لها، أن جامعة هارتفوردشير ستمنح في المرحله الاولي شهادة البكالوريوس البريطانية في ثلاث كليات: إدارة أعمال المصنفه من ضمن اعلي ٤٠٠ كليه عالمياً ، و الصيدلة من ضمن اعلي ٤٠٠ كلياً عالمياً، والإعلام من ضمن أعلى ٣٠٠ كليه عالميا و يأتي هذا طبقا لتصنيف تايمز هاير اديكوشان.

وتابع البيان، أنه في إدارة الأعمال سيتمكن الطالب من اختيار إحدي التخصصات التالية، وهى تكنولوجيا المعلومات في مجال الأعمال، إدارة الأعمال، محاسبة ومالية أو التسويق والاتصال الرقمي، وبالنسبة لدرجة البكالوريوس في الإعلام فسيتمكن الطالب من اختيار إما الصحافة والإعلام أو الصحافة والكتابة الإبداعية.

في السياق ذاته، قالت الدكتورة أميمة حاتم المستشارة الاكاديمية لجلوبال، إن هارتفوردشير ستمنح أول درجة بكالوريوس صيدلة في مصر من جامعة بريطانية، موضحة أنه بإمكان الطالب الدراسة في مقر الجامعة ببريطانيا لِمُدّة سنة دراسية كاملة كَحَدّ أقصى.

وأكّدت أميمة، أن هذا التعاون يأتي في إطار حِرص مصر على تنمية طموحها لبناء اقتصاد مبنيّ على المعرفة، وأن مؤسسة جلوبال للتعليم تحرص على خلق جيل جديد من شباب روّاد الأعمال من خلال دمج الشقّين النظري والعملي في الدراسة، مما حفّز المؤسسة على القيام بشراكتها مع جامعة هارتفوردشير لامتيازها في تطبيق ثقافة الأعمال في مختلف التخصصات.

وطبقاً لتصنيف تايمز هاير إديكوشان لعام ٢.١٥ فقد صُنِّفت جامعة هارتفوردشير ضمن أفضل ٥٠ جامعة بريطانية من حيث تخريج الطلاب المهيئين للانضمام لسوق العمل من قِبَل جهات العمل الكُبرى، وتأسست جامعة هارتفوردشاير منذ حوالي ٧٠ عاماً، وتمتلك الجامعة شبكة عريضة من الخريجين يبلغ عددهم أكثر من ١٦٥,٠٠٠ خريج، كما أن الجامعة عضو في اتحاد الجامعات البريطانية ورابطة الجامعات الأوروبية ومعتمدة من أهم المؤسسات التعليمية في بريطانيا.

الكلمات المفتاحية

ads
ads