الجمعة 19 يوليه 2019 الموافق 16 ذو القعدة 1440

" المغربي " يطالب بالتوعية بالحوكمة كضرورة هامة لجذب رؤوس الأموال

الأربعاء 10/يوليه/2019 - 02:14 م
عالم المال
ارشد الحامدي
طباعة

" المغربي " يطالب بالتوعية بالحوكمة كضرورة هامة لجذب رؤوس الأموال وتجنب الوقوع في الإفلاس 

وتوفر متطلبات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

قال الخبير المالى و التأمينى ورئيس شركة بابليك بارتنرز للوساطة التأمينية محمد المغربي، أن التطور الاقتصادي الذى يشهده المجتمع حاليا فى ظل برامج الإصلاح وزيادة جذب رؤوس الأموال  المهاجرة بالخارج ...تحتم أهمية تطبيق  مبادئ الحوكمة القائمة على الشفافية. 


وكشف المغربي النقاب، عن انه لا سبيل لوصول الشركات  الي النجاح الا بالبعد عن العشوائية  ...وبالتالي تعد الحوكمه هي السبيل الوحيد للخروج من المشاكل وحل الأزمات وتجنب الوقوع في الإفلاس وقت الأزمات الماليه العنيفة . 



وقال إن مجتمع المال والشركات ،فى حاجة إلى التوعية مطالبا التعريف بأهمية الحوكمة  القائمة على مبدأ المساءلة والإنصاف والشفافية والمسؤولية بكافة نشاطاتها ومعاملاتها المختلفة،  بغرض تحقيق مبدأ الوضوح والنزاهة تجاه جميع مساهمي وعملاء الشركة . ولتعزيز ثقتهم بشركتهم وادارتها إلى جانب زيادة قدرة الدولة على جذب رؤوس الأموال ، خاصة  إنه من أهم الإرشادات المحاسبية ،أنه إذا لم تتمتع الدولة بسمعة طيبة فى الممارسة القوية لقواعد الحوكمة، فإن رأس المال  سوف يطير إلى دول أخرى . 



وأشار محمد المغربي، إلى أن الحوكمة  جمعت جميع  معادلات النجاح والنجاة في عالم البيزنس في كلمه واحدة حيث أنه بنظرة بسيطه للحوكمه يمكن  تحويل الشركة أيا كان حجمها من فكر فردي عشوائي متغير طبقا للاهواء ...الى  فكر واضح منظم يحدد شكل العلاقه بين جميع الأطراف بين الاداره والملكية  من ناحية وبين الاداره والموظفين والعملاء وجميع أصحاب المصالح الاخري مع وضع رقابة صارمة لضمان تحقيق الشفافية وتنفيذ جميع الحقوق والواجبات لجميع الاطراف. 


واوضح ان التركيز على برامج التوعية  للحوكمة  اصبحت ضرورة جدا   فى مصر والكثير من الدول حيث توفر  ايضا متطلبات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. 
وليس فقط  مجرد حماية كافة الأطراف المتعاملة مع الشركة.
ads
ads