الثلاثاء 14 يوليه 2020 الموافق 23 ذو القعدة 1441
ads
ads

برلماني يتقدم بطلب احاطة لبحث أزمة خسائر مصانع الأسمنت

الأحد 14/يوليه/2019 - 02:17 م
محمد فؤاد
محمد فؤاد
ads
غادة نعيم
طباعة
ads

في اطار حرصه علي متابعة أزمات المصانع، تقدم اليوم الأحد  الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، موجها إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال، بشأن أزمة خسائر مصانع الأسمنت.

وقال "فؤاد" في طلبه: إن هناك أزمة طاحنة تواجه مصانع الأسمنت وتهدد بإغلاقها خلال المرحلة المقبلة، مشيرا إلى عدم وجود رؤى وآليات واضحة من قبل وزارة قطاع الأعمال لمواجهة هذه الأزمة.

وأضاف أن وزارة قطاع الأعمال أعلنت مؤخرًا أن إجمالي خسائر شركات الأسمنت وصلت إلى 900 مليون جنيه في 2017، وبحاجة إلى دعم يصل إلى 4 مليارات جنيه لإعادة تقنين أوضاع هذه الشركات، حيث أدت هذه الأزمة إلى غلق الشركة القومية للأسمنت، وذلك في سبتمبر عام 2018 والتي كانت تضم نحو 2400 عامل تم تسريحهم، وبيع أصولها لسداد الديون المتراكمة عليها بسبب خسائرها المستمرة، ليس هذا فقط بل أدت أيضًا إلى غلق مصنع بورتلاند طرة في مايو من هذا العام وذلك بعد خسارته التي وصلت في الربع الأول من العام الجاري إلى 72 مليون جنيه.

وتابع: تلك الخسائر ترجع إلى الفارق في القدرة الاستيعابية للسوق المصرية، والتي بلغت 52 مليون طن سنويًا وبين الإنتاج الإجمالي لشركات الأسمنت، والتي تصل إلى 80 مليون جنيه، بجانب ارتفاع أسعار الخامات المستخدمة في تلك الصناعة، والتي أدت إلى زيادة التكلفة الإنتاجية خاصة بعد رفع أسعار الوقود مؤخرًا، الأمر الذي أثقل كاهل أصحاب المصانع، وخلق أزمة وهى عدم قدرة المصانع على بيع إنتاجها في ظل ضعف القوة الشرائية.

وأكد أنه نظرًا لضخامة حجم الاستثمارات في صناعة الأسمنت في مصر والتي تبلغ أكثر من ٢٥٠ مليار جنيه، ونظرًا لأهمية هذه الصناعة وتأثيرها المباشر على الاقتصاد القومي، وكونها مكون أساسى فى قطاع التشييد والبناء، الأمر الذي يستدعي سرعة التحرك لإنقاذ هذه الصناعة والبحث عن حلول جذرية لإنهاء هذه الأزمة، مطالبا بالبت في طلب الإحاطة وبحثه وإيضاح ما ورد به، على أن يكون الرد كتابة.

ads

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads