الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1441
د. رضا لاشين
د. رضا لاشين

القلاع الصناعية ..وحفظ الأمن القومى المصرى اقتصاديا

السبت 10/أغسطس/2019 - 02:58 ص
طباعة
ads
الاستفادة من كافة  الخامات و المواد الخام المصرية الزراعية والتعدينية والبترولية واضافة  قيمة مضافة لها عبر تصنيعها وانشاء قلاع صناعية مصرية مثلما حدث فى الافتتاح الاخير لمجمع صناعة الاسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنه بعدد ٩ مصانع هو الفكر الصحيح نحو حفظ الأمن القومى المصرى اقتصاديا وتامين حاجة الاقتصاد من الصناعات الاستراتيجيه والتى يتوافر خاماتها لدينا بكثرة مثل الفوسفات والذى سيعمل على الاكتفاء الذاتي من تلك الاسمدة والمنتجات لصالح المشروعات الزراعية وايضا الصناعية التى تتوسع فيها مصر. وايضا كافة المنتجات الاخرى التى يتم انتاجها ويعمل توازان لاسعار تلك المنتجات بالسوق ومنع احتكارهاو على توفير العملة الصعبة التى تهدر من اجل الاستيراد بل تصدير الفائض بعد الاكتفاء محليا وجلب موارد عملة صعبة للدولة وتقليص عجز  الميزان التجارى بسبب استيراد تلك المنتجات
ولابد من توجة قومى لانشاء وتنفيذ مثل تلك المجمعات الصناعية فمثل تلك المشروعات  كثيفة العمالة التي تهدف إلى تغيير حياة الشعوب وتعمل على توفير  المزيد من فرص العمل  ولابد  للدولة  أن تقف بجوار المستثمرين ورجال الأعمال وتشجعهم على إقامة قلاع صناعية وطنية  مماثلة و تذليل كل الصعوبات  التي تقف فى تنفيذ ذلك من  تمويل  وبنية تحتية وخدمات لوجستية وذلك هو اساس تقدم اى اقتصاد  فالاستفادة من الخامات وتصنيعها واضافة قيمة مضافة لها بدلامن تصديرها كما هى بدون تغيير ولنا أن نعرف أن  
الطن من معدن الحديد قد تبلغ قيمته على حالته بضعة الاف جنيه  وقد يصنع منه عقارب للساعات وتباع بملايين الدولارات وسعر برميل البترول الخام الان ٦٠دولار وقدتصنع منه عده منتجات بترولية وبتروكيماوية وتباع ايضا بالآف الدولارات

ads
ads