الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
ads

خبير مالى: سببان وراء امكانية خفض فائدة المركزى

الإثنين 19/أغسطس/2019 - 09:24 م
عالم المال
حنان حمدتو
طباعة
ads

 

 

 

وقال حسام الغايش، خبير أسواق المال، والخبير الاقتصادي: إنه قد انخفض التضخم العام على مستوى الجمهورية في شهر يوليو ليسجل 7.8% مقابل 8.9% في شهر يونيو 2019، ولقد ساهم انخفاض معدل التضخم العام في الريف إلى 6.4% في يوليو 2019 مقابل 8.4% في يونيو 2019 بشكل كبير في تراجع معدلات التضخم العام على مستوى الجمهورية، وبذلك يسجل التضخم العام أقل مستوى له على مدار أربع سنوات متتالية.

 

وأضاف أن البنك المركزي منذ العام 2016 بعد تعويم سعر صرف الجنيه المصري رفع أسعار الفائدة، ومنذ هذا التاريخ قام البنك المركزي مع بداية العام 2018 بخفض الفائدة على الإيداع والإقراض ثلاث مرات، ومنذ فبراير الماضي استقرت معدلات الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة عند مستوى 15.75% و16.75% على الترتيب، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند 16.25%.

 

وتابع: أنه من المتوقع الآن بعد انخفاض التضخم العام لأقل مستوى له منذ العام 2015، وأيضا بعد قيام البنك الفيدرالي الأمريكي بخفض الفائدة لأول مرة منذ عامين أن يكون توجه السياسة النقدية في مصر خلال الاجتماع القادم إلى خفض الفائدة على الإيداع والإقراض، وسيكون الخفض بمقدار من 50 نقطة إلى 100 نقطة، بعد أن استطاع الاقتصاد الكلي المصري استيعاب الموجة التضخمية الأخيرة بعد رفع أسعار المحروقات والكهرباء، وكانت الزيادة في الأسعار محدودة وغير مبالغ فيها ، وفقا لبيان صادر عنه .

الكلمات المفتاحية

ads
ads
شارك في استفتاء أفضل لاعب بالدوري موسم 2018/2019

شارك في استفتاء أفضل لاعب بالدوري موسم 2018/2019