الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 الموافق 13 ربيع الثاني 1441
ads
ads
ads
 د/ كريم صبري
د/ كريم صبري

سبيلك لتلاشى الأعراض الجانبية بعد عملية تكميم المعدة

الأربعاء 21/أغسطس/2019 - 03:50 م
طباعة
ads

تكميم المعدة أو تدبيس المعدة أو قص المعدة  كلهم مرادفات واحدة للعملية الأشهر في إنقاص الوزن وعلاج السمنة المفرطة. ولأن جسم الإنسان يحتاج إلى كميات  محددة من الطعام للقيام بوظائفه الرئيسية وكلما زاد عن تلك الحاجة فقد يسبب السمنة. لذلك تعتمد عملية تكميم المعدة بشكلٍ رئيسيٍ على تلك النقطة تحديدًا بحيث يتم فيها تصغير حجم المعدة عبر إزالة جزء يبلغ حوالي 70-80% من حجمها وترك ممر أنبوبي الشكل لعبور الطعام إلى الأمعاء، وبالتالي يمكن القول أن عملية تكميم المعدة لا تسبب أي تغييرات في التشريح الداخلي للبطن أو مسار مرور الطعام. وتعتبر هذه ميزة كبيرة ومصدر للإطمئنان بالنسبة للكثير من أصحاب السمنة المفرطة. ولكن هل تتضمن عملية تكميم المعدة أي أعراض جانبية أو مضاعفات خطيرة؟

عملية تكميم المعدة هي علاج فعّال للسمنة، وتفوق فوائدها في فقدان الوزن وحل المشكلات المرضية المرتبطة بالسمنة الآلام البسيطة للعملية. ويعتبر التسريب من أشهر المضاعفات التي يمكن أن تحدث لنسبة صغيرة من المرضى بعد العملية، ولكن يمكن تجنبه بسهولة عن طريق اختيار المركز المناسب والجراح المعروف بمهارته في ذلك النوع من الجراحات، وباستخدام الدباسات الذكية في عملية تكميم المعدة يمكن بسهولة تجنب حدوث التسريب بعد عمليات تكميم المعدة. أما المضاعفات الأقل خطورة مثل الإمساك والقيء فهي مضاعفات يمكن تداركها إذا التزم المريض بالتعليمات الخاصة في كل مرحلة بعد الجراحة.

 

كيف يتم تجنب الألم بعد عملية تكميم المعدة؟
في مرحلة الإفاقة بعد عملية تكميم المعدة لا يشعر المريض بالكثير من الألم، ويرجع ذلك إلى تسكين الألم عن طريق أجهزة التحكم في الألم PCA)) التي توفرها المراكز المجهزة بالكامل.

 

كيف يتم التعامل مع الفتحات بعد عملية تكميم المعدة؟
نتيجة التطور في جراحات المناظير أصبح إجراء جراحات علاج السمنة أسهل كثيرًا عما سبق. وتتم العملية بأكملها من خلال 3-5 شقوق خارجية فقط في البطن، لا يزيد حجم الشق الواحد عن 1 سم وهو القطر الكافي لإدخال أجهزة المناظير. وتلتئم تلك الشقوق بشكل سريع خلال فترة الراحة بعد العملية، ولكن ينبغي تجنب العوامل التي قد تؤدي إلى الإصابة بالعدوى كعدم العناية بنظافة مكان جرح أو بذل مجهود.

 

 ماذا يتم في مرحلة ما بعد عملية تكميم المعدة؟
 وبعد التكميم تصبح المعدة أصغر حجمًا، ويتم تدبيسها بإحكام لتسريع عملية الالتئام ومنع حدوث أي تسريب، لذا يجب أن تبدأ بالتدرج أثناء الشرب والأكل، والبدء بالسوائل الخفيفة، وكذلك الاستمرار على الأكل المهروس لمدة شهر أو حسب تعليمات الطبيب، وهكذا حتى تستطيع تناول كل أنواع الأكل خلال أشهر.

 

كيف يتم تجنب مضاعفات بعد تكميم المعدة؟
من أشهر الأعراض التي تظهر في مرحلة ما بعد تكميم المعدة هي الإمساك والقيء. ولتجنب الإمساك من المهم أن يحرص الفرد على تناول البروتينات والخضراوات والفواكه في الوجبات المختلفة، أما الحرص على مضغ الطعام بشكل جيد وخلطه باللعاب لتسهيل هضمه ومروره إلى الأمعاء، بجانب الامتناع عن تناول الطعام مع الشرب فيساعد على تجنب القيء والإحساس. وبشكل عام يجب الحرص على تغيير العادات الغذائية لتصبح عادات صحية مع الإلتزام بتعليمات الطبيب بعد العملية. ومن أهم النصائح التي يوجهها الأستاذ الدكتور كريم صبري هي الصبر في اختيار مكان إجراء العملية ومعرفة الجراح الذي سوف ينفذ العملية بشكل دقيق.
ads
ads
ads