الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1441
ads
ads

استشاري : مناظير نسائية يوضح خطورة حمى الضنك على الجنين

الأربعاء 21/أغسطس/2019 - 05:12 م
عالم المال
عبدالمجيد عبدالله
طباعة
ads
حذر الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية، من خطورة حمى الضنك على السيدات الحوامل، مشيرا إلى أنها من الأمراض التي تنتشر عن طريق البعوض وتسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم وطفح جلدي، فضلا عن وجود ألم في المفاصل والعضلات.

وأوضح الدكتور أحمد عاصم، أن  أعراض حمى الضنك خلال فترة الحمل، لا تختلف كثيرا عن أعراضها للأشخاص العاديين، ولكنها أكثر خطورة على الجنين لدى السيدات الحوامل.  

أضاف الدكتور أحمد عاصم الملا، أن عدوى فيروس حمى الضنك، يتسبب في بعض المشاكل للجنين، أبرزها: انخفاض الوزن عند الولادة، أو الولادة المبكرة، أو الإجهاض، أو موت الطفل قبل الولادة.

وحول علاج حمى الضنك أثناء الحمل، أكد الدكتور أحمد عاصم الملا أن علاج الشكل الخفيف، يتمثل في الإكثار من السوائل كمحلول الجفاف والعصير الطازج والحساء وماء جوز الهند، حتى يساعد في منع الجفاف بسبب القيء وارتفاع الحرارة، إضافة إلى تناول خافضات الحرارة، لكي يساعد على تخفيف الألم والحمى، محذرا من  تناول الأسبرين أو غيره من الأدوية المضادة للالتهابات حتى لا تزيد من خطر حدوث مضاعفات النزيف.

وأوضح الدكتور أحمد عاصم، أن علاج الشكل الحاد من حمى الضنك، يتمثل في الحجز بالمستشفى، والحصول على الأكسجين في بعض الحالات التي لديها صدمة، فضلا عن تناول أدوية لتخفيض الحمى وتخفيف الألم، وكذلك مراقبة ضغط الدم (لأن هذا يزيد من خطر الإصابة بضغط دم منخفض للغاية)، واستخدام السوائل في الوريد، والحفاظ على ضغط الدم، ونقل الدم ليحل محل فقدان الدم إذا لزم الأمر، أو نقل الصفائح الدموية إذا انخفض عدد الصفائح الدموية في الجسم.
ads
ads
ads