الأربعاء 29 يناير 2020 الموافق 04 جمادى الثانية 1441
ads
ads

خلال الفترة من 9 الى 11نوفمبر الجاري ..

التصديري للملابس الجاهزة: 150 شركة مصرية بـ "ديستنشن أفريقا"

الثلاثاء 05/نوفمبر/2019 - 10:33 ص
عالم المال
أسامة عبد الله
طباعة
ads

 

أعلن المهندس مجدي طلبة – رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة،،عن انطلاق فعاليات الدورة الرابعة لمعرض ديستنشن أفريقا خلال الفترة من 9 الى 11 نوفمبر الجاري بالقاهرة، والذي يقوم بتنظيمه المجلس التصديرى للغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية وجمعية المصدرين المصريين إكسبولينك.

وحسب بيان للمجلس، قال "طلبة" إن المعرض يعد أكبر المعارض المقامة فى مصر المُتخصص فى لقاءات العمل الثنائية مع أكبر الشركات والماركات العالمية المستوردة فى مساحة عرض تتعدى 1500 متر مربع تضم أكثر من 150 شركة مصرية مُصدرة لمنتجات القطاعات النسيجية وأيضاً بعض العارضين من دول القارة مثل تونس، المغرب والجزائر من شمال أفريقيا. جنوب أفريقيا، روندا وإثيوبيا من دول الجنوب.

وتابع أن المعرض يستهدف التأكيد على مكانة مصر المحورية وكونها مركزاً رئيساً بالقارة الأفريقية لتوريد كافة منتجات القطاع من الألياف، الغزول، الأقمشة، الملابس الجاهزة، المفروشات المنزلية والإكسسوارات، تلك الصناعة الإستراتيجية بمصر والتي تتسم بتاريخ عريق وسمعة قوية ترتكز على انفراد القطن المصرى بجودة عالية على مدار أعوام كثيرة.

وأوضح أن معرض "ديستنشن أفريقا" يمثل فرصة هائلة لصادرات القطاعات النسيجية بمصر للنفاذ الى الأسواق العالمية سواء بزيادة الحصة السوقية للأسواق الحالية أو اختراق أسواق تصديرية جديدة. حيث يتيح الإمكانية  والبيئة الملائمة لعرض ما يمتلكه القطاع من موارد غنية وكوادر بشرية ذات مهارة وقدرة فائقة علي زيادة الصادرات بالإضافة إلى انه يعد بمثابة بوابة لنفاذ المنسوجات، الملابس والمفروشات المصرية إلى تلك الأسواق ويسهم فى إيجاد أفضل الفرص لخلق التكامل الصناعي بين مصر ودول اتفاق أغادير فى قطاع الصناعات النسيجية وتوجيهها الى الأسواق العالمية خاصة الى الاتحاد الأوروبى.

وتوقع أن تشهد دورة هذا العام الكثير من النجاحات التى تسهم فى تحقيق أهداف الدولة من زيادة الصادرات أحد أهم الركائز فى استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لتنمية الصناعة 2016/2020. حيث أصبح المعرض يتمتع بشهرة عالميه وذاع سيطه بين دول أفريقيا، أمريكا، والدول الأوروبية، ويتأكد ذلك من تزايد إقبال المشتريين على الحضور وصولاً الى ما يقرب من 300 مشترى من مختلف دول العالم.  ليشهدوا نتاج 20 عامًا من الخبرة في تصنيع وتصدير المنتجات النسيجية. ولاكتشاف مهارات وقدرات العارضين من مختلف الثقافات لتصنيع الملابس والمنسوجات التقليدية. ولا يقتصر المعرض على التعاون بين الدول الإفريقية فقط، بل يهدف إلى ربطهم بجميع دول العالم وخاصة القوى التجارية والصناعية الكبرى.

ads
ads