الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 الموافق 22 ربيع الأول 1441

هل سيعود قطاع البتروكيماويات لقيادة اسواق المنطقة؟

الأربعاء 06/نوفمبر/2019 - 01:22 م
عالم المال
شيماء الفصيح
طباعة
ads

قالت حنان رمسيس خبيرة سوق المال ، أن قطاع البتروكيماويات  إنحسر دوره  في السنوات الاخيرة  ليحل قطاع البنوك محله في أسواق الخليج ، كما أن  القطاعات المقيدة في المؤشر هي الداعم الرئيسى لارتفاع المؤشرات وتباينها و دعم المحافظ المالية واستقرارها وابتعادها عن المخاطر طبقا لسياسة التنوع وعدم وضع البيض في سلة واحدة ،وهذا مبدا المحفظة المالية المتوازنة .

وأشارت رمسيس  لــ "عالم المال " ، أن قطاع البتروكيماويات إنحسر عن الأنظار  في الاسواق العربية بسبب الانخفاض المتوالي في اسعار النفط ، ما دعي الدول العربية وخاصة الخليجية منها للاعتماد علي قطاعات اخري لدعم موازنتها والتي بدأت في السنوات الاخيرة تقيد العجز وهو ما لم يحدث من سنوات عديد .

وتابعت  أن العديد من موازنات الدول الخليجية ترتبط بالنفط ومسعره في الموازنة باسعار عالية بمراحل عن سعر السوق ، وفي المقابل بدا قطاع البنوك يظهر في العديد من الدول العربية في مقدمتها  مصر

وأوضحت أنه في السابق كان قطاع الاتصالات هو المستحوذ علي الاهتمامات والاعلي من حيث التنفيذ والارتفاعات ،ولكن بعد خروج موبينيل

وجلوبال تليكوم ، بدأ قطاع البنوك وقطاع العقارات في تصدر المشهد .

ولفتت أنه مع طرح ارامكو في السوق السعودي والاسواق العالمية ، بدأ قطاع الكيماويات في مصر بتصدر المشهد بارتفاعات يومية تجاوز 3%

مستجيبا لافتتاح مشاريع قومية تتعلق بهذا القطاع الحيوي ، واعلان مصر مركز اقليمي لتصدير الغاز ، والاصلاحات الهيكلية المتوالية في هذا القطاع.

وتوقعت أن تسير جلسة اليوم حتي نهاية الاسبوع في نطاق عرضي يتخلله صعود وجني ارباح وخروج المتاجرين وبقاء المستثمرين

 

الكلمات المفتاحية

ads
ads