الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأول 1441
ads
ads

من السيدة وإمبابة.. نكشف كيفية تداول حلوى المولد المخزنة بالشوادر

الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 06:35 م
عالم المال
حنان حمدتو
طباعة
ads

 

وتجار السيدة وإمبابة يعلنون التخزين يتم فى ثلاجات كبيرة والضمير هو الفاصل

وخبراء التغذية يتحدون ..  لا لشراء الحلوى

 

تنتشر حلوى المولد هذا العام  بشكل أكبر عن الاعوام السابقة ، ويتسابق المواطنون لشرائها من المحال سواء الشعبية أو السلاسل الكبيرة ولكن دون التمعن فى الجودة والسلامة الغذائية لهذه الحلويات ، متناسيا ما أدلى به خبراء الصحة والغذاء فى الاعوام الماضية فى نفس توقيت هذه المناسبة ، من أجل الحفاظ على سلامتهم والعناية الدقيقة عند الاختيار.

وفى جولة لـ "عالم المال" ، كشف تجار حلوى المولد فى السيدة زينب وإمبابة ، كيفية حرصهم على جودة المنتجات  ووضح أخرون فى اى وقت يتم تخزينها للعام القادم ولأى أسباب ، وفى المقابل وضع رأى الخبراء للمستهلكين ليعلم الجميع أن الوقاية خير من العلاج  حتى إذا رغبت أنفسكم ولن تتحملوا مقاومة حلاوة الحلوى .

 

إمبابة

يقول احد التجار ان  أسعار حلوى المولد هذا العام في متناول الجميع وذلك لأنها تتراوج من 25 حتى 70جنيهًا للعلبة الجاهزة، وعلى هذا هناك أسعار يصل الكيلو فيها فوق إلى الـ 700 جنية، على حسب جودتها وتكلفة صناعتها وأسعار عروسة المولد الزينة يتراوج من 100 إلى 200 جنية على حسب خامتها، أما عن العروسة الحلاوة يبدء سعرها من 50 جنية فيما فوق على حسب الوزن .

وعن الحلوى المتخزنة كشف قائلا :" أبيع الحلوى المتخزنة ولكن بشكل شرعى لا يخالف الضمير ،  فعلى الرغم من وضعها بالثلاجات الا ان صلاحياتها مستمرة لخمسة سنوات رغم انها انتاج عام 2018 ".

وقال سعيد محمد تاجر حلويات  ، إن الفرق واضح  بين الحلوي المعروفة صاحبة المصانع التى لها ها باع في تصنيع حلوي المولد ويستخدموا خامات دقيق وسكر ومكسرات صحية سليمة موافقة للمواصفات، ولكن مصانع بير السلم   تجد المكسرات قديمة وربما غير صالحة للاستخدام والسكر والدقيق  قديم ايضا ، وتستخدم فضلات مصانع السكر ويتم التصنيع في اماكن رديئة وبدون تعقيم، بالاضافة لاستخدام الجلوكز والفراكتوز ومكسبات طعم مجهولة .

 

السيدة زينب

يقول أبو حامد احد التجار  إن السوق من أفضل المناطق  التى يتواجد بها البائعين بكثرة و الأسعار الموجودة تناسب المواطنين عن باقى المناطق بالإضافة إلى توافر كل أنواع الحلوى يصل الى ٦٠٠ صنف حيث تبدأ العلبة من ٢٥ جنيها ، واشار الى ان  الاسعارالتى تبد أ من جنيهان وحتى 55 جنيها للقطعة، بينما يتراوح سعر الاطباق والاقراص من 17 الى 96 جنيها ، مؤكدا ان هناك طبقة كبيرة هذا العام تتجه للمنتجات الاعلى سعرا خوفا من جودة الحلوى .

ويقول سالم فتحى احد البائعين ، ان التخزين أمر طبيعى لدى التجار ، فالكميات التى يوردها التجار تكون كثيرة جدا  ويتبقى الالاف من القطع المختلفة كل عام ، ونوه فتحى الى ان هناك ثلاجات لحفظ المواد والحلوى مؤكدا ان المنتجات يتم حفظها داخلها  وليس كما يعتقد البعض فى مخازن عديمة التهوية  ،مطالبا المواطنين بالاقبال على شراء الحلوى وعدم التخوف من المنتجات المتواجدة فى الاسواق لافتا الى ان الزبون قدار على التفريق بين الجيد والمنتهى الصلاحية .

 

الخبراء

قال دكتور مجدى نزيه ، رئيس  وحدة التثقيف  الغذائى بالمعهد القومى للتغذية ،إن المواد الغذائية من السهل التعرف على صحة جودتها من عدمه ، إلا حلوى المولد النبوى من الصعب ذلك على المواطن  ،لذلك نطالب المواطنين بضرورة اتلحرى عند استهلاك مثل هذه الحلوى والابتعاد عن الحلوى التى تحتوى على مواد بيضاء فى تكوينها ، والافضل تناول الحلوى بالعجينة الشفافة  مثل   الفولية السادة او البندق او اللوز او جوز وعين الجمل او ما شابههم ، إنما العجينة السكرية البيضاء  التى تحتوى على الفول السودانى او الحمص او ما شابهها او العروسة الحلاوة والحصان ، نحذر من تناولها خلال هذه المناسبة .

 

واضاف  نزيه فى تصريحات خاصة لـ "عالم المال" ، ان السكريات البيضاء فى حلاوة المولد تحتوى على الوان واضافات كيميائية تسبب مشاكل كبيرة على صحة المواطن ، فضلا عن ان  عادة المواد الاولية  التى تستخدم فى تصنيع حلوى المولد النبوى درجاتها غير جيدة وقليلة الجودة  ، فعلى سبيل المثال فى اغلب الاسواق الشعبية الفول السودانى يكون المرطب او المزنخ وكذلك المكسرات تكون مكمكمة ، فمن يرغب فى بيع المكسرات الدرجة الاولى  يعرضها بشكل مباشر للجمهور وليس عكس ذلك ، لكن اذا دخلت فى التصنيع فستكون من الدرجات الرديئة  ليكون الامر مربح للتجار .

 

واكد خبير التغذية ان صناع حلوى المولد يفتحون المصانع من اجل الارباح المالية  والمكاسب الهائلة من  هذه التجارة  ، وطالما الهدف المكسب  ستكون المواد الاولية  رديئة الاستخدام  ، لذلك يلجأ الصناع الى المواد الغذائية قليلة الجودة والمواطن لن يذهب ليتأكد من سلامة هذه الحلوى فى المعامل .

 

وحدد رئيس وحدة التثقيف بالمعهد القومى للتغذية ، ارشادات للمواطنين حول اختيار حلوى المولد ان يبتعد المواطن بقدر المستطاع عن هذه السلع  ، كما لابد من تناول المواد الغذائية أحادية التركيب  المكونة من شئ واحد  زالبعد عن كل ما هو به الوان طبيعية او تدخله مواد غذائية صناعية .

 

واشار الى ان بائعى حلوى المولد  ، اصبحوا بشكل اكثر عن الاعوام الماضية ومنتشرين بالاسواق ، وذلك بسبب كثرة المواد الصناعية وادخالها فى الحلوى ، فضلا عن  رخص ثمن هذه المواد وهى مواد خام متدنية  وفرق السعر كبير لذلك يسعون دائما الى المكسب السريع ن وهذه الاضافات الكيميائية لها سلبيات كارثية  وتراكمية على الجسم تسبب الاورام السرطانية .

 

وقال ومن جانبه علق  أشرف حسنى ، عضو شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة   التجارية  ، بأن تناول حلوى المولد هى مجرد عادات وتقاليد قديمة وتستمر معنا فى الوقت الحالى ، ولكن على المواطنين فى هذه الاوضاع التخلى عنها لان الاقتصاد المصرى لن يتحمل خسائر بسبب تصنيع غير جيد ، كما ان معظم الاهالى الان اصبحوا غير مقبلين عليها وهذا لمصلحة الاقتصاد المصرى .

 

وناشد حسنى فى تصريحاته ، المستهلكين باعادة النظر وترشيد استهلاكهم   فى الاحتفال بالمناسبات الدينية التى تعتمد على تناول الطعام والاكلات المخصصة ، فالاحتفالات الدينية لابد ان تتخلىى عن هذه الظاهرة ، واحيائها بالتاريخ والتعاليم الدينية السمحة والتعلق بالاخلاق التى تتضمنها هذه المناسبات .

 

 

 

 

 

 

 

 

ads
ads