الإثنين 09 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
ads
ads

علماء يطورون شاشة عرض ثورية يمكن لصقها على اليد

الأحد 10/نوفمبر/2019 - 07:28 ص
عالم المال
طباعة
ads
كشف فريق من الباحثين من كلية الهندسة والعلوم التطبيقية بجامعة نانجينغ الصينية مؤخراً عن تطوير شاشة عرض مبتكرة رفيعة ومرنة بدرجة كافية لارتدائها على الجلد.
قد تضطر إلى التحقق من الساعة لمعرفة التوقيت، أو النظر إلى شاشة الهاتف الذكي الخاص بك لمعرفة هوية المتصل، ولكن هذه الأشياء قد أصبحت من الماضي بفضل الشاشة الجديدة والثورية التي تتيح عرض المعلومات مباشرة على بشرة الإنسان.
ويسمى اختراع العرض الإلكتروني هذا، "إيسيل"، ويتكون من طبقة كهرومغناطيسية مصنوعة من الجسيمات الدقيقة الباعثة للضوء والموجودة بين قطبين من أسلاك الفضة متناهية الصغر. وتجعل الجسيمات النانوية الخزفية المضمنة في البوليمر المطاطي هذه الشاشة أكثر إشراقاً من أي شاشة أخرى، مما يسمح لها بالظهور بوضوح حتى في غرفة مضاءة جيداً.
ومن المعروف بأن لصاقات العرض المرنة تم إنتاجها من قبل، لكن ما يجعل هذا النوع بعينه مهماً للغاية هو أنه يمكن ارتداؤه بأمان على الجلد.
من جهته، قال المسؤول عن المشروع، البروفيسور ديشنج كونغ: "إن ما يسمى بمستشعر البشرة قد يسمح بالمراقبة المستمرة لمعدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الأكسجين في الدم وحتى الغلوكوز. ستوفر الشاشة معلومات مرئية لهذه المقاييس. هذه المقاييس مهمة جداً لتدريبات الرياضيين ومجالات الطب الحيوي"
يذكر أن العلماء يعكفون على إنشاء تطبيقات للهواتف الذكية تتوافق مع هذه الأداة وربطها بها عند الاستخدام، بحسب ما ورد في موقع "أوديتي سنترال" الإلكتروني. 
ads
ads