الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441
ads
ads

أولويتان وضعتهما القوى العاملة بأجندتها الحالية.. تعرف عليهما

الثلاثاء 12/نوفمبر/2019 - 09:14 م
عالم المال
حنان حمدتو
طباعة
ads

 أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان  أن مشروع تعزيز القدرة التنافسية الذي طبقته الحكومة المصرية هو الأفضل من ضمن 23 مشروعا تقوم منظمة العمل الدولية بتنفيذها فى بلدان العالم، مؤكدا أن مصر حققت فيه نجاحًا ملموسًا ، ويعتبر نتيجة مباشرة للجهود التي بذلت والتعاون الكبير بين الوزارة والمنظمة والمتابعة الدورية والمستمرة يوميًا كي يتحقق هذا الإنجاز، مضيفًا أنه بعد عام 2018 فإنه من الأهمية بمكان استكمال البرنامج مع المنظمة لما له من أهمية كبرى في التحول الرقمي وحوسبة نظام التفتيش في مصر، وتسهيل آلية العمل في الوزارة وسرعة إنجازها.

 

وأكد  الوزير أهمية استئناف تنفيذ برنامج العمل الأفضل ، واستكمال مشروع تعزيز حقوق العمال والقدرة التنافسية في الصناعات التصديرية في عدد جديد من المحافظات لدعم منظومة التفتيش ، فضلا عن تقديم الدعم اللازم لتنفيذ برامج ومشروعات الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ، ودعم وتطوير مؤسسية الحوار المجتمعي ، ودعم وتطوير  برامج  ومراكز  التدريب الثابتة والمتنقلة .

 

واجتمع "سعفان"، مع البعثة الفنية متعددة التخصصات لمكتب العمل الدولي التي زارت القاهرة علي مدار يومين، والتقت خلالها بمجلس الوزراء ممثلين عن الوزارة المعنية ، و ممثلين من أصحاب الأعمال والعمال، لمناقشة وتطوير محتوي  مشروع برنامج الدعم الفني مع الحكومة والشركاء الاجتماعيين، وذلك بناء علي ما تم من استنتاجات لجنة مؤتمر العمل الدولي المعنية بتطبيق المعايير في يونيو الماضي، حيث دعت إلي إلي قبول الدعم الفني المقدم من المنظمة لتطبيق التوصيات، ورحبت الحكومة المصرية بهذا الدعم لتعزيز قدرات كافة الأطراف المعنية للتعامل مع تحديات سوق العمل .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الكلمات المفتاحية

ads
ads