الأربعاء 11 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
ads

بعد حذف 5.4 مليار حساب.. جدل حول تحكم فيس بوك فى منصات السوشيال ميديا

الخميس 14/نوفمبر/2019 - 06:21 م
عالم المال
حنان حمدتو
طباعة
ads

 

قررت شركة  فيس بوك  حذف 5.4 مليار حساب مزيّف حتى الآن هذا العام، في مؤشر إلى الجهود المستمرة التي تُبذل على منصات التواصل الاجتماعي لمكافحة التلاعب والتضليل.

 

وقالت الشركة فى بيان لها  وفق أخر تقرير أصدرته حول الشفافية، أن هذا القرار يمكنها من رصد محاولات خلق حسابات مزيّفة ومنعها .

 

واضافت متابعة ببيانها " "وفق تقديراتنا نمنع يوميا بواسطة أنظمة الرصد خاصتنا ملايين المحاولات لخلق حسابات مزيّفة".

 

واستعرضت الشركة  بيانات عن الإجراءات التي اتخذتها بشأن المحتوى الذي يتضمن إيذاء الذات لأول مرة في التقرير. وقالت إنها أزالت نحو 2.5 مليون منشور في الربع الثالث تصور أو تشجع على الانتحار أو إيذاء النفس.

 

وذكرت أنها أزالت أيضا نحو 4.4 مليون منشور عن مبيعات المخدرات في الفترة ذاتها ، واستثمرت شبكة التواصل الاجتماعي مبالغ كبيرة لرصد حسابات مصممة لخداع الناس حول مصدر المعلومات وحذفها، وتحديدا عنما تنتشر المعلومات في إطارحملات منسّقة مع أجندات سياسية أو اجتماعية.

وأظهر التقرير المفصّل أن مطالب الحكومات بالحصول على بيانات المستخدمين بلغت مستوى قياسيا في الولايات المتحدة ، كما  ارتفع إجمالي طلب الحكومات للحصول على بيانات مستخدمي فيسبوك بنسبة 16 بالمئة إلى 128617 في النصف الأول من العام الحالي.


 ودليل قرار موقع التواصل الاجتماعى ، يعود الى أن منصات السوشيال ميديا بها العديد من الحسابات المزيفة والتي تخوض جولات في الفضاء الإلكتروني لهدم الأمن العام في مصر، كما  أن الحسابات الزائفة يجب أن يعيها المواطن المصري لسرعة انتشارها بين مستخدمي وسائل هذه المنصات.

ولتلك القرارات كانت تنتفض لجنة الاتصالات بمجلس النواب ، مطالبة  باصدار قانون  مكافحة الجرائم الإلكترونية  لاستعراض ما  جد على عالم الفضاء الإلكتروني،  او ما يسمى بالإرهاب الإلكتروني، الذي يستخدم حسابات زائفة في نشر الفوضى واضطراب أمن الدولة المصرية  ، وذلك وفقا لما رصدته مقالة خبير الاتصالات وليد عبد المقصود عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك .


واشار خبير الاتصالات الى ان فيس بوك  تسمح لنفسها بغلق صفحات على السوشيال ميديا موثوقة وغير مزيفة  والتوثيق في حد ذاته يعتبر شخصية واقعية موجودة  ، ولكن لان الشركة غير مصرية ولا يحكمها قانون مصرى فلا سيطرة عليها داخل الدولة  وحتى الحكومات الاخرى سواء العربية او الاوروبية فقط هى  ملك لادارتها .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الكلمات المفتاحية

ads
ads