الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 الموافق 13 ربيع الثاني 1441
ads

الخبراء يرصدون أهمية مشاركة «السيسي» في قمة العشرين بألمانيا

الثلاثاء 19/نوفمبر/2019 - 03:42 م
عالم المال
حنان حمدتو
طباعة
ads

انطلقت  اليوم  أعمال مؤتمر مجموعة العشرين للشراكة مع أفريقيا الذي يعقد في برلين بمشاركة عدد من القادة الأفارقة وممثلي القطاع الخاص في أفريقيا وعدد من المنظمات الدولية وبحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي ، ويستمر المؤتمر حتى غدا الاربعاء .


وتهدف مبادرة قمة العشرين وأفريقيا إلى دعم التعاون الاقتصادى بين أفريقيا ودول مجموعة العشرين، من خلال مشروعات مشتركة تساهم في الإسراع بوتيرة النمو في القارة السمراء، وهي المبادرة التي أطلقتها ألمانيا الاتحادية عام ٢٠١٧ خلال رئاستها لمجموعة العشرين بهدف دعم التنمية في البلدان الأفريقية وجذب الاستثمارات إليها.


 ولابراز الدور الافريقى برئاسة مصرية فى هذا المؤتمر ، قال دكتور ماهر هاشم ، رئيس مجلس ادارة مؤسسة مصر افريقيا للتنمية والاستثمار والخبير الاقتصادى ،  إن  مصر هى الدولة المحورية الاولى دائما لالمانيا خلال استضافتها لمؤتمر مجموعة العشرين لانها الممثل الرئيسى لافريقيا  على اساس شركاتها واتفاقياتها مع معظم الدول الافريقية وبصفة خاصة منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي لرئاسة الإتحاد الأفريقي ، مشيرا الى ان ذلك يعزز دور مصر وان المانيا فى حالة دائمة لافريقيا  من اجل المشروعات المشتركة والتعاون الاقتصادى والعلمى بصفة افريقيا قارة غنية بالبنية التحتية والمشروعات الاقتصادية العملاقة .



واضاف هاشم فى تصريحات خاصة لـ "عالم المال" ، ان مصر تمثل الدولة الاولى افريقيا فى مؤشر التنمية 5.6%  فضلا عن  انها الثالثة على العالم بعد الهند و الصين فى مؤشر التنمية فى الربع الاول من العام الحالى ، هذا يعطى اهمية للعلاقات الاقتصاادية بين اوروبا وافريقيا.


واكد الخبير الاقتصادى ان اهمية شراكة الدول الافريقية فى مؤتمر العشرين  ، تأتى من الاهمية الاستثمارية  للقارة السمراء التى تمتاز بالاستمرارية مثل مشروعات الشراكة  والبروتوكولات التجارية ،  كما ان مجموعة العشرين تمثل 90% من الاجمالى العالمى للانتاج القومى والتجارة العالمية للقارة السمراء لذلك الاستفادة من مصر كبيرة نظرا لدورها المحورى الافريقيى ورئاستها للاتحاد الافريقي.


وتابع هاشم :" توزيع مجموعة العشرين جغرافيا يعتمد على ضمها قارات كآسيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا وأمريكا الشمالية ، ودول من الاتحاد الاوروبى و 3 دول من المؤتمر الاسلامى   و3 اخرين فى الدول النابتة هذه التجمعات الاقتصادية تهدف الى تحصين المؤسسات الدولية المالية الاقتصادية ودعم الاقتصاد العالمى  وتوفير اليات وفرص العمل  المتواجدة فى افريقيا بنسبة كبيرة ".


واستطرد قائلا :" افريقيا تمثل لمجموعة العشرين مليار  مستهلك وتريليون انتاج قومى ومحلى صالح للتنمية والاستثمار فى كافة القطاعات ، وتواجد الرئيس المصرى هناك  يعزز دور البلاد الاقليمى والشراكة الافريقية مع الاتحاد الاوروبى متمثل مع دول العشرين ".


و فى نفس السياق علق مدحت نافع الخبير الاقتصادى على اهمية مشاركة الرئيس السيسي  بقمة برلين  انها تهدف لإطلاق مبادرات عملية الغرض منها دعم التعاون الاقتصادي بين الدول الأفريقية ومجموعة العشرين من خلال تقديم مبادرات ومشاريع بهدف دعم التنمية فى البلدان الأفريقية وجذب الاستثمارات إليها، لافتا إلى أن ألمانيا صاحبة فكرة المبادرة منذ تولي رئاسة القمة عام 2017م.


واكد  على ان  الرئيس السيسي فى لقائاته  برجال الأعمال ورؤساء كبرى الشركات الألمانية، تمكن من استعراض كافة تطورات الإصلاح الاقتصادي ومستجدات تنفيذ المشروعات التنموية الجاري العمل بها مشيرا الى أن ألمانيا تسيطر على الاتحاد الأوروبي مع فرنسا، وتمثل مكانة  اقتصادية كبيرة فى العالم .

 

الكلمات المفتاحية

ads
ads