الأربعاء 11 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
ads

بعد إعلانها الندم..سمية الالفى تبوح بأسرار حياتها مع فاروق الفيشاوى

الأحد 24/نوفمبر/2019 - 11:31 ص
عالم المال
حنان حمدتو
طباعة
ads

 

 

 

اجرت الفنانة سمية الالفى حوار دسم  بين الضحك والبكاء والحزن  شمل العديد من الموضوعات الهامة والشخصية  والعائلية التى أثرت فى حياتها  ، وذلك خلال لقائها التليفزيونى مع الاعلامى عمرو الليثى فى برنامج  " واحد من الناس" على فضائية النهار.


وبدات الالفى حديثها حول تمسك نجلها عمر الفيشاوى  ببقائها  فى منزل الفنان فاروق الفيشاوى لانه المنزل الذى جمع الاسرة بكل ذكرياتها و مأسيها  ، وإن ابنها عمر يتميز بالحكمة، وشخصيته قريبة من والده الفنان فاروق الفيشاوي ، وتعتبره سندها في الدنيا، وكل الأسرة تلجأ إليه من أجل إيجاد حل للمشكلات التي نواجهها.

واشارت الى  انها   فقدت القدرة على  العودة للتمثيل مرة أخرى، وخاصة بعد وفاة فاروق الفيشاوى

وانها تعشر بالتوهة  والمعاناة و الاكتئاب ، ورددت قائلة :" أنا مؤمنة بربنا، وراضية بقضائه، وأعلم أن الموت هو النهاية، ولكن حاليًا أعيش في حالة حزن وعزلة منذ فراقه"

.

 وفى رحلة مأساوية عن حياتها الشخصية  كشفت الفنانة المعروفة عن اجهاضها لـ 12 طفلا  بشكل غير مباشر  ، وبعد ذلك اقترح عليها الكاتب صلاح جاهين، أن تذهب لطبيب أمراض نساء وتوليد ذات قرابة أجري لها عملية وأنجبت ابنها أحمد ،  ولفتت الى انها تعاني حتى الان من مرض نادر عبارة عن تكون أكياس من سائل النخاع الشوكي، واستقرت علي فقرات العمود الفقري، واجرت 8 عمليات جراحية، مشيرة الى ان  فاروق  كان رفيقا لها برحلة علاجها  بالخارج

 

،.واكدت الالفى ان اكبر خطا فى حياتها انفصالها عن فاروق وأفضل قرار كان  زواجها  منه


وتابعت باكية  :" وافق علي الذهاب للمستشفي بناء علي إلحاح الفنان كمال أبورية، وكان يتوقع أن يذهب للمستشفي ويعود للبيت سريع.


كما حرص عند الذهاب للمستشفي أن يرتدي أفضل ثيابه، وكان في غاية الأناقة، وكان يبدو في قمة الجمال.

استيقظ وسألني بتاكلي إيه"، وطلب أن يتناول معي الخبز والجبنة، وعقب ذلك غاب عن الوعي ثم استيقظ وسأل عن ابنه "عمر" وأغمض عينه وتوفي

 

.

كشفت الفنانة سمية عن حبها الكبير لطليقها الفنان الراحل فاروق الفيشاوى .لافتة الى  إن مفتاح قلبها كان ليه نسخة واحدة وكانت مع فاروق الفيشاوي ورحلت معه ، كما انه فى الطلاق كان افضل كثيرا من  الزواج ..

 

وعن نجلها احمد إاكدت ان شخصيته مختلفة عن والده، وهو شخص طيب وهادئ غير الفكرة التي يعتقدها الجمهور، وحاليا مستقر ومتزوج منذ سنة ونصف وسعيد مع زوجته.

وأضافت  أنها قابلت حفيدتها " لينا" أول مرة كانت تبلغ ثلاث سنوات وطلبت من والدتها أن لا تغادر وتقيم معي لمدة ليلة وشعرت بسعادة كبيرة.

 

وتابعت قائلة، عندما سافرت "لينا" مع والدتها للإقامةَ في لندن، والدها وافق، ولكن أنا شعرت بحزن شديد، ولم أقابلها منذ سفرها للخارج، وأتمني رؤيتها قريبًا.

 

وأردفت قائلة، حزنت جدًا من الفيديو الذي نشرته حفيدتي " لينا" عبر وسائل السوشيال ميديا، تتحدث من خلاله عن والدها بشكل غير لائق، وكل ما يتم تداوله عبر الصحف عن عدم إنفاقه علي ابنته كلام غير صحيح علي الإطلاق.

 

واستدركت قائلة، إن الفنان الراحل فاروق الفيشاوي كان يعشق حفيدته، وكان يبكي قبل وفاته ويتمنى رؤيتها، وشعرت بحزن لأنها لم تحاول زيارة جدها خلال فترة مرضه.

الكلمات المفتاحية

ads
ads