الأربعاء 29 يناير 2020 الموافق 04 جمادى الثانية 1441
ads
ads

التعليم المجتمعي بمصر الخير يصل إلى 30,000 طالب بواقع 1008 مدرسة

الإثنين 09/ديسمبر/2019 - 04:58 م
عالم المال
طباعة
ads

تم إنشاء وإدارة  1008مدرسة مجتمعية بالصعيد ومطروح وكفر الشيخ
 د/صابر حسن: 
مدارس مصر الخير المجتمعية  قادرة على إعداد  جيل واعد، لديه القدرة على التطور ومواجهة التحديات المجتمعية.
إستطاع مؤسسة مصر الخير خلال تسعة أعوام  في إتاحة الخدمات التعليمية للأطفال فى المناطق النائية والمحرومة من فرص التعليم الأساسي في 10 محافظات بواقع 1008 مدرسة و 30,000  طالب، بسواعد  2016 مُيسر ومُيسرة واكثر من 500 لجنة تعليم.
يهدف التعليم المجتمعي إلى إتاحة فرص تعليمية عالية الجودة  للأطفال المتسربين من سن 6سنوات إلى 14 سنة والمحجمين عن التعليم بسن التعليم الإلزامي ، وتمكين المجتمع المحلي من  المشاركة فى إدارة تلك المؤسسات التعليمية بمحافظات جمهورية مصر العربية
يعاني الأطفال في المناطق النائية الحدودية من عدة مشكلات ومن أهمها عدم وجود مدارس بالقرب منهم   مما أدى إلى تسرب  وحرمان عدد كبير من الأطفال في تلك المناطق، هذا بالإضافة إلى التسرب الناتج عن عوامل إقتصادية وإجتماعية أدت إلى حرمان هؤلاء الأطفال من التعليم.
 في ضوء ذلك تعمل إدارة التعليم المجتمعي بمؤسسة مصر الخير  على إنشاء وتطوير وتشغيل المدارس المجتمعية بشتى أنحاء جمهورية مصر العربية وتستهدف الأطفال المتسربين والمحرومين من التعليم وذلك من خلال شراكات عدة بين مؤسسة مصر الخير والمجتمع المحلى  والقطاع الخاص وجهات خارجية لتمكين المجتمع المحلى من إدارة تلك المدارس.
وفي ضوء ذلك صرح  الدكتور صابر حسن القائم بأعمال  رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير:" تعمل المدارس المجتمعية على توفير فرص تعليمية عالية الجودة  لأطفال مصر في كافة المناطق النائية والحدودية، فنحن في قطاع التعليم بمصر الخير نؤمن بأن التعليم هو الأداء الفعالة لاعداد  جيل واعد، لديه القدرة على التطور ومواجهة كافة التحديات  . وتأتى إستراتيجية التعليم  بالمؤسسة دعماً لتوجهات الدولة فى التعلييم .









وأكد الدكتور صابر على ضرورة توسع النطاق الجغرافى للمدارس المنشأة والمستهدف إنشائها، وبخاصة فى محافظات  محافظات مطروح، كفر الشيخ، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط بالإضافة إلى عدة محافظات أخرى التى تعانى من مشكلات الاتاحة التعليمية . 
وأثنى رئيس قطاع التعليم بالمؤسسة على الدور الكبير لشركاء مؤسسة مصر الخير الذين ساهموا بفعالية لدعم المدارس المجتمعية وكانوا جزء أساسي من نجاح ذلك المشروع، سواء  من القطاع الخاص والقطاع المصرفي والعديد من الكيانات والمؤسسات ذات الثقل الإقتصادي بالدولة المصرية. 
والجدير بالذكر إنه منذ عام ونصف فازت مؤسسة مصر الخير بجائزة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” لتعليم الفتيات والنساء ودمجهم بالمجتمع ،لتصبح مؤسسة مصر الخير أول مؤسسة تنموية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تفوز بهذه الجائزة الدولية المتميزة، والتي يتم منحها للمشروعات ذات القيمة المجتمعية العالية والأكثر تأثيراً بالمجتمعات والأمم المختلفة.
ads
ads