السبت 25 يناير 2020 الموافق 30 جمادى الأولى 1441
ads

عقب 8 سنوات عجاف

مستثمرو السياحة: مبادرة الـ 50 مليار من «المركزى» تعيد الروح للقطاع

الأحد 15/ديسمبر/2019 - 03:00 م
عالم المال
ads
مى رفاعى
طباعة
ads


عبد اللطيف  : المبادرة ستدعم التنافسية وتعيد التشغيل وتحرك الصناعات المرتبطة بالسياحة

على غنيم : جاءت فى وقتها ..والقطاع أمس الحاجة لاعادة الاحلال والتجديد وتطوير المنشآت


أشاد مستثمرو السياحة بمبادرة البنك المركزي لدعم القطاع بــ50 مليار جنيه  والتى تعد أكبر مبادرة تمويلية لدعم قطاع السياحة، بقيمة توجه لصالح تطوير وإحلال وتجديد المنشآت السياحية، بجانب إسقاط الفوائد المهمشة عن المتعثرين من القطاع قبل عام 2011


وقال عاطف عبد اللطيف الخبير السياحى وعضو جمعية مستثمرى جنوب سيناء ومرسى علم أن  مبادرة البنك المركزى لدعم قطاع السياحة بــ 50 مليار جنيه ستبث الروح فى القطاع عقب مرور 8  سنوات عجاف عانى خلالها قطاع السياحة  حتى أن العديد من المنتشأت السياحية كادت تغلق أبوابها من شدة المعاناه وغياب السيولة 

خاصة وأن القطاع قد مرت خلال السنوات الثمانية بعدة تحديات كان أبرزها أزمة  سقوط الطائرة الروسية  ليعاود القطاع التعافى الطفيف فى ختام  2018 ومستهل عام  2019 ، بعد جهود مضنية  بذلتها الدولة  لانعاش الوضع  بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى وحرصة الدائم على استقرار الأمن وزياراته المكوكية لدول العالم والتى حملت رسالة طمأنينه بأم مصر بلد آمن .

وتابع عبد اللطيف فى تصريح لــ"عــالم المــال" أنه بالرغم من تلك الاجراءات التى ساهمت فى احياء القطاع نوعاً ما ، كان التحدى الأكبر هو حل أزمة الديون المتراكمه وسداد فوائد القروض المصرفية ، ليصبح القطاع السياحى فى مفترق الطرق بين سداد الديون والوصول بالمنشأة السياحية للمستوى العالمى من حيث الطراز والخدمات معرباً عن تفاؤله الكبير بمبادرة البنك المركزى  التمويلية التى ستدعم التنافسية وتعيد التشغيل وتحرك الصناعات المرتبطة بالسياحة .


وقال على غنيم عضو إتحاد الغرف السياحية أن المبادرة جاءت فى وقتها وستعيد  الروح لقطاع السياحة عقب 8 سنوات من السبات العميق ، فقد كان القطاع فى أمس الحاجة لاعادة الاحلال والتجديد وتطوير المنشآت بما يتوافق مع المعايير العالمية لتقديم منتج عالمى جاذب وتدريب العمالة ،  مؤكداً ان كافة الجهات السياحية تعرضت للتعثر فى الآونه الأخيرة رغم عوده الثقه فى السياحة الأمنه بمصر .


وكان البنك المركزي  قد أعلن اليوم أنه تم الاتفاق على المبادرة خلال اجتماع موسع بشرم الشيخ ظهر أمس السبت بحضور خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، وطارق عامر، محافظ البنك المركزى، ونائبه جمال نجم ، ورامى ابو النجا وممثلى القطاع المصرفى للالتقاء مع ممثلى اتحاد الغرف والجمعيات السياحية وكبار المستثمرين وأصحاب الفنادق.

وأوضح أنه تم استعرض كيفية الدفع بصناعة السياحة المصرية للاستفادة من معدلات النمو المتزايدة فى هذا القطاع باعتباره من أكبر مصادر الدخل من العملات الأجنبية .

 

وتابع البنك المركزى أنه  فى استجابة عملية تم الاتفاق على زيادة قيمة مبادرة المركزى للتجديد والأحلال من 5 مليارات جنيه إلى 50 مليار جنيه وتجديد مبادرة السياحة الحالية ومدها لمدة عام تنتهى فى 31/12/2020 ، وتم الاتفاق على إعفاء المتعثرين فى قطاع السياحة قبل عام 2011 من الفوائد المهمشة.

وأشار المركزي إلى أنه تم إعفاء جميع عملاء مبادرة الشركات السياحية المتعثرة بما فيها مناطق نويبع وطابا وسنت كاترين من الفوائد المهمشة و50% من الدين مع الإبقاء على الشركات فى الايسكور لمدة عامين كمعلومة تاريخية (عملاء مبادرة السياحة).

 

 

 

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads