الخميس 13 أغسطس 2020 الموافق 23 ذو الحجة 1441

«الدلتا للصلب»: تنفيذ «مسبكين» جديدين للشركة خلال 18 شهر من فتح الاعتماد المستندى (فيديو)

الخميس 09/يناير/2020 - 06:50 م
عالم المال
خاص - عالم المال
طباعة

قال محمود الفقى رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة « الدلتا للصلب» أن الشركة تعتزم انشاء مسبكين أحدهما للصلب والأخر للزهر

وتابع فى تصريح لبوابة "عالم المال" انه تم أمس توقيع  بروتوكول تعاون مع شركة جيليكو للتنفيذ وذلك بمقر وزارة قطاع الأعمال لافتا الى ان هذا البروتوكول يستهدف توفير قطع الغيار الهامة نادرة الوجود بالسوق المصرى بدلا من استيرادها من الخارج ، ما سيساهم فى الحد من استهلاك العملة الصعبة وتوفير السلع بأسعار أفضل من المستورد وبالتالى ستنخفض التكلفة على المنتج والمستهلك.

متابعا أن مدة تنفيذ تلك المسابك  لن تجاوز الـ18 شهر من تاريخ فتح الاعتماد المستندى .

وشهد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام أمس  توقيع عقد مشروع إنشاء مسبك زهر وصلب بطاقة إنتاجية 10 آلاف طن سنويا بشركة مصانع الدلتا للصلب التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية - إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام - مع شركة جيمكو الهولندية والتي تعد من كبري الشركات في إنشاء المسابك.

 

ووقع العقد عن شركة الدلتا للصلب المحاسب محمود الفقي رئيس مجلس إدارة الشركة، وعن شركة جيمكو الهولندية  Bas Van Gemert  رئيس الشركة، وذلك بحضور الدكتور مدحت نافع رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية.

 

 

ويستهدف المشروع مضاعفة الطاقة الإنتاجية من المسبوكات بشركة الدلتا للصلب 10 أمثال الإنتاج الحالي لتبلغ 10 آلاف طن سنويا مقابل ألف طن سنوياً. وينقسم إنتاج المسبك الجديد إلى 3000 طن صلب و7000 طن زهر.

 

وقد تم اختيار شركة جيمكو الهولندية من خلال مناقصة عامة لتنفيذ المشروع بتاريخ 1 أكتوبر 2019، وتتجاوز التكلفة الاستثمارية للمشروع 300 مليون جنيه بنظام EPC  (تسليم مفتاح)، وسوف يستغرق التنفيذ 18 شهرا.


ويأتي هذا المشروع في إطار استكمال مراحل تطوير شركة مصانع الدلتا للصلب بتكلفة حوالي 700 مليون جنيه، والتي تشمل أيضا مضاعفة الطاقة الإنتاجية من حديد البليت 10 أمثال على مرحلتين لتبلغ 500 ألف طن سنوياً صعوداً من 50 ألف طن سنويا، حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى من التطوير وبدء التشغيل التجريبي بطاقة إنتاجية 250 ألف طن بليت سنويا، ومن المقرر الانتهاء من المرحلة الثانية نهاية العام الجاري 2020.

ads
ads