الأربعاء 19 فبراير 2020 الموافق 25 جمادى الثانية 1441
ads
ads

تقارير دولية تؤكد تفاؤلها بمستقبل الإقتصاد المصري في 2020

السبت 18/يناير/2020 - 12:46 م
عالم المال
حماده علي
طباعة
ads
خرجت التقارير الاقتصادية الصادرة عن بنوك استثمار ومؤسسات دولية، متفائلة بمستقبل الاقتصاد المصرى فى عام 2020، وتوقعت كافة التقارير استمرار ارتفاع معدل النمو الاقتصادى، مؤكدين أن الاقتصاد على وشك دخول عامه الأول منذ 4 سنوات بدون أى شكل من أشكال التشديد فى الاقتصاد الكلى، وهو ما يفتح الباب لبيئة ملائمة للنمو الاقتصادى.
و توقع تقرير إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية لآفاق تطور الاقتصاد العالمى لعام 2020، أن تسجل مصر نمواً اقتصادياً قوياً نسبياً، يقدر بنسبة 5.5 % خلال عام 2019، متنبأ أن تسجل مصر نمواً اقتصادياً نسبته 5.8% فى عام 2020، بفضل التعافى القوى للطلب المحلى وتخفيف القيود على ميزان المدفوعات. 
وذكر تقرير الأمم المتحدة، أن آفاق النمو الاقتصادى لسنة 2020 على الصعيد العالمى رهينة الحد من النزاعات التجارية و حالة عدم اليقين، متوقعا أن دولة من كل 5 دول ستسجل ركودا أو تراجعاً فى نصيب الفرد من الدخل خلال العام الحالي، وأشار إلى أن الاقتصاد العالمى سجل أقل معدل نمو سنوى خلال عقد من الزمان، بلغ 2.3 % خلال عام 2019 ، وتوقع التقرير إمكانية أن يتراوح معدل النمو الاقتصادى لعام 2020 ، بين 2.5 % و 1.8%.
وجاءت توقعات تقرير بنك الاستثمار هيرميس السنوى متوافقا مع ماسبق ، والذى توقع أن يحقق الاقتصاد المصرى نموا بنسبة 5.8 % خلال العام المقبل 2020، ليصل الناتج المحلى الإجمالى الاسمى إلى ما يعادل367.8 مليار دولار (حوالى 6 تريليون جنيه)، وأن يحقق الاقتصاد نموا بنسبة 5.7% ليرتفع الناتج المحلى الإجمالى إلى 410.3 مليار دولار (ما يعادل 6.6 تريليون جنيه) فى 2021.
الأمر نفسه لبنك الاستثمار بلتون، والذى أكد أن قوة الجنيه عاملاً رئيسياً للحفاظ على انخفاض التضخم عند متوسط 7%، مما يقلل الفجوة بين التضخم والأجور ويدعم الارتفاع التدريجى للإنفاق الخاص، المتوقع أن يسجل نمو بنسبة 1.5% فى العام المالى 2019/2020. 
وتوقع "بلتون" انخفاض عجز الحساب الجارى بمليار دولار فى العام المالى 2019/2020 نتيجة تحسن صافى الميزان التجارى النفطى وتباطؤ نمو الواردات قبل تعافى معدلات الطلب فى النصف الثانى من 2020، هذا بالإضافة إلى إيرادات قطاع السياحة القوية واستقرار تدفقات الدخل الثابت نتيجة المؤشرات القوية للاقتصاد الكلى واتساع أسعار الفائدة الحقيقية التى ستكون مدعومة بالاتفاق مع يوروكلير، مما يدعم نظرتنا المستقبلية للجنيه.

الكلمات المفتاحية

ads
ads