الخميس 20 فبراير 2020 الموافق 26 جمادى الثانية 1441
ads

بعد تراجع أحجام التداول لمستويات متدنية

البنوك والقطاع العقارى يتصدران الأسهم مع بداية العام الجاري

السبت 18/يناير/2020 - 03:37 م
عالم المال
ads
طباعة
ads


محمد عبد الهادى: البنوك واللوجستية وجهه المستثمرين خلال الربع الاول

حنان رمسيس: العقارات المستفيد الاكبر من المبادرات التيسرية


تباينت أراء خبراء سوق المال، حول القطاعات التى سوف تتصدر مشهد التداول خلال الربع الأول من عام 2020، فمنهم من يرى أن يظل قطاع البنوك والقطاع العقارى هما الأعلى تداولا والأكثر نشاطا ورأى البعض الآخر أن قطاع البتروكيماويات سوف يشهد طفرة فى الأداء خلال الفترة القادمة وذلك فى ظل كثرة الشركات المطروحة داخل البورصة من هذا القطاع وكثرة الاكتشافات البترولية فى الآونة الأخيرة، وأضاف الخبراء أن يشهد قطاع اللوجيستيات والنقل تحسنا كبيرا؛ بسبب تنامى نشاط أعمال الموانئ ومشروعات هيئة قناة السويس.


 توقع محمد عبد الهادى خبير سوق المال، أن يكون قطاع البنوك أهم القطاعات التى تحقق نتائج ايجابية خلال الربع الأول من العام الحالى 2020، وخاصة بعد

الإعلان عن طرح بنك القاهره خلال الربع الأول وعن نتائج أعماله الجيده خلال سته أشهر من سنه ٢٠١٩ وتحقيقه ٢ مليار جنيه وكذلك ارتفاع نتائج البنك التجارى الدولى محققا ارتفاعات كبيره فى نتائج أعمالها تجاوزت ارتفاعات ٢٥ % عن السنه السابقه،وبالتالى يعد قطاع البنوك هوأكثر القطاعات التى حققت نتائج اعمال مع انخفاضات متواليه لسعر الفائدة إلا أن حجم الوداع ارتفع ليتجاوز ٤ تريليون جنيه.

وأضاف عبد الهادى لـ "عالم المال " أن قطاع اللوجستية الخاصه بالنقل يأتى ثانى القطاعات المتوقع أداءا جيدا خلال الربع الأول وخاصه بعد الإعلان عن طرح الاسكندريه للتداول الحاويات وتحقيق ارتفاع فى أرباح الشركات وارتفاع إيرادات قناه السويس الى ١.٥ مليار جنيه مقارنه بسنه ٢٠١٨ وبالتالى يوجد أسباب جوهريه لسيطره تلك القطاعات خلال الربع الاول وارتباطهم لأحداث الطرح التى تسلط الضوء على باقى الشركات المرتبطة



وقالت حنان رمسيس خبيرة سوق المال، أن قطاع البنوك وخاصة سهم البنك التجارى الدولى هومن ابرز القطاعات التى متوقع صعودها وجذبها للاجانب الفترة القادمة

لعدة اسباب، وهى متانة اداء هذا القطاع الحيوى الهام ووأرجعت ذلكالمبادرات التى يقوم بها البنك المركزى فى العديد من القطاعات الهامة، كقطاع التجزئة، قطاع العقارات، وقطاع السياحة.

وأضافت أن خفض البنك المركزيلأسعار الفائدة لها تاثير حتى لوكان محدود على الاداء الاقتصادي، كما ان البنوك فى الفترة القادمة بصدد رفع رؤس اموالها تطبيقا لقانون البنوك والذى دخل حيز التنفيذ، مشيرا إلى أن قطاع العقارات يلى البنوك لاستفادتة من العديد من الاجراءات التيسيرية سواء فيما يتعلق بمبادرة المركزى لمحدودى الدخل وفى حالة استمرار الاستقرار والامان على المستوى الداخلي.

وأشارت أنه على مستوى المنطقة فسيكون هناك تبادل للادوار بين قطاع السياحة وقطاع العقارات، ولكن على الرغم من تدنى أسعار الاسهم الا ان التوترات الجيوسياسية هى صاحبة الصوت الاعلى فى ترتيب القطاعات بل الاستثمار فى البورصة ككل.



 وقال إيهاب يعقوب خبير سوق المال، أنه بعد انتهاء الحرب الكلاميه كالعاده وانتهاء موجة اعلام اعلان الحرب الوهمى ستستعيد البورصة أدائها المتميز للبورصه المصريه وخاصة بعد قرب الاعلان عن الطروحات الحكوميه وبداية ظهور اثر انخفاض الفائده، كما يمكن ان تاتى الإصلاحات الاقتصاديه ثمارها بعد استقرار اغلب العوامل وارتفاع سعر الجنيه اما العملات الاجنبيه وبداية تطبيق الاتفاقات التجاريه الدوليه.

وأضاف يعقوب لـ"عالم المال " أنه بعد التاكيد على  أن ملف الاستثمار يأتى على أجندة اهتمامات الحكومة خلال المرحلة الحالية، متوقعا أن تشهد الكثير من القطاعات صعودا وتكون أكثر ا جذبا للاستثمار والاجانب وعلى راسهم قطاع البنوك والعقارات والسياحة وخاصة بعد تحسن الاوضاع فى القريب العاجل على الساحة الاقتصادية والسياسية .

ads
ads
ads