الخميس 20 فبراير 2020 الموافق 26 جمادى الثانية 1441
ads

بعد استحواذ على شركة «فاروس» لتداول الأوراق المالية:

خبراء: إستحواذ الذراع الاستثمارى للبنك الأهلى على «فاروس» يدعم تكامل خدماته

السبت 18/يناير/2020 - 04:36 م
عالم المال
ads
خاص - عالم المال
طباعة
ads

 وقّعت شركة الأهلى كابيتال القابضة، الذراع الاستثمارية للبنك الأهلى المصري، عقد استحواذ على شركة فاروس لتداول الأوراق المالية.

وتأتى عملية الاستحواذ فى إطار خطة البنك الأهلى المصرى لإنشاء بنك استثمار متكامل من خلال شركة الأهلى كابيتال القابضة، وكذلك ضمن استراتيجية البنك للتوسع فى الخدمات المالية غير المصرفية.

وقد قام كل من مستشارى مكتب العربية للاستشارات القانونية وPWC وKPMG بالدراسات اللازمة كمستشارين للأهلى كابيتال، كما قام مكتب التميمى بأعمال المستشار القانونى لشركة فاروس القابضة.

واكد خبراء أسواق المال ان خطوة استحواذ البنك الأهلى المصرى على 100% من شركة فاروس لتداول الأوراق المالية من خلال شركة الأهلى كابيتال القابضة الذراع الإستثمارى للبنك. والذى جاء فى إطار خطة البنك للتوسع فى تقديم الخدمات المالية غير المصرفية فى خطوة متقدمة لانشاء بنك استثمار متكامل من خلال ذراعه الاستثمارى الاهلى كابيتال.

وتابع الخبراء انه  من المتوقع ان هذا الاستحواذ سيتزايد حجمه مع شركات وبنوك مختلفة خلال الفترة القادمة.



 قال ايمن فودة خبير أسواق المال، انه فى خطوة جديدة لتبنى استراتيجية الدولة وهيئة الرقابة المالية الشاملة للخدمات المالية الغير مصرفية 2018/2022 , فقد استحوذ البنك الأهلى المصرى على 100% من شركة فاروس لتداول الأوراق المالية من خلال شركة الأهلى كابيتال القابضة الذراع الإستثمارى للبنك. والذى جاء فى إطار خطة البنك للتوسع فى تقديم الخدمات المالية غير المصرفية فى خطوة متقدمة لانشاء بنك استثمار متكامل من خلال ذراعه الاستثمارى الاهلى كابيتال الذى يبلغ رأسمالها 5 مليارات واستثماراتها 9 مليارات جنيه فى مجالات البتروكيماويات والصناعات الزراعية والخدمات الطبية علاوة على دورها كمستشار مإلى لأكبر مشروع لإنتاج السكر باستثمارات خارجية تصل لمليار دولار.

  واضاف ان ذلك ياتى مع اتجاه البنك الاهلى لتعظيم شراكته فى القطاع المصرفى الذى يستحوذ على 30% من نشاط القطاع فى مصر، ليأتى التوسع فى انشطة الخدمات المالية لاكتمال منظومة استثماراته علاوة على امتلاكه لعدة شركات متنوعة تعد من اهم ركائزه التى يبنى عليها خططه الاستثمارية خلال الفترة القادمة كشركة الاهلى للتمويل العقارى والاهلى للتأجير التمويلى والاهلى للصرافة، وكذلك مساهمته فى شركات للمدفوعات الالكترونية كشركة بنوك مصر وآى فاينانس وفورى لتكنولوجيا البنوك المدرجة بالبورصة. وهوما  يحقق اهداف الدولة بالتوسع فى مجالات مهمة مثل الشمول المإلى والدفع الالكترونى. ليتحول البنك الأهلى إلى بنك متكامل الخدمات قادرا على جذب استثمارات محلية وأجنبية من خلال تنوع قاعدة نشاطاته فى شتى المجالات المصرفية التى يتفوق فيها باستخواذه على 30% من السوق المصرفى، وكذلك الخدمات الغير مصرفية التى يتقدم فيه البنك بخطى قوية من خلال ذراعه الإستثمارى بمضيه فى الاستحواذ على شركة فاروس للترويج وتغطية الإكتتابات فى الأوراق المالية، وفاروس لتكوين وادارة المحافظ وصناديق الإستثمار لبناء منظومة الخدمات غير المصرفية المتكاملة والتى سينفرد بها البنك الأهلى كبنك وطنى.

 وتابع ان ذلك سيكون اداة مهمة فى جذب استثمارات خارجية للسوق المصرى خاصة مع اقتراب فترة طروحات قوية حكومية وغير حكومية بالسوق المصرى والذى سيثرى ويعظم من دور القطاع المصرفى فى هذا المجال الحيوى من الخدمات المالية المقدمة للمستثمر بالسوق المصرى ليكون قاطرة التحول بالقطاع المصرفى لتنوع استثماراته وتوسيع قاعدة نشاطه المصرفى والغير مصرفى من خلال بنوك الاستثمار.

 وتابع ان ذلك سيكون اضافة قوية لقطاع سوق المال من خلال الترويج الجيد والمهم لانجاح الاكتتابات بالاوراق المالية التى سيتم طرحها خلال الفترة المقبلة .




 وقالت عصمت ياسين خبيرة أسواق المال، ان خطوة الاستحواذ جاءت فى اطار خطوة اعادة لهيكلة الاذرع الاستثمارية للبنوك وتعظيم دورها الاستثمارى مع خطة البنك الاهلى لانشاء بنك استثمارى متكامل من خلال استخدام شركة الاهلى كابيتال القابضة وضمن استراتيجيته فى التوسع بالخدمات المالية الغير مصرفية سعيا لجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية للسوق المصرى وتهيئة المناخ امام المتعاملين لتنشيط وتوسيع قاعدة المستثمرين استطاعات الاهلى كابيتال الذراع الاستثمارى للبنك الاهلى، من الاستحواذ على شركة فاروس بشقيها ادارة الاصول والترويج وادارة الاكتتابات،، والذى من المتوقع ان هذا الاستحواذ سيتزايد حجمه مع شركات وبنوك مختلفة خلال الفترة القادمة من اجل ان يجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية للسوق المصرى فى اطار استثمار نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادى واهمه هواعادة تنشيط برنامج الطروحات خلال الفترة القادمة.

 واضافت ان ذلك يأتى مع توافر المجهودات لكلا الاذرع الاستثمارية من بنوك وشركات، وسط محاولات لتنظيم سوق العمل وتفعيل لبرنامج الطروحات بشكل علمى سليم يخدم السوق والمستثمر بشكل اكثر وضوحا، ودخول البنوك فى الاستثمارات وتحسين المناخ الاقتصادى من اهم اولويات المركزى المصرى حاليا حيث انه اطلق عدة مبادرات متتالية لتحسين بيئة العمل الصناعية، السياحية، والاسكان والذى سينعكس على المطورين العقاريين، ليدفع بالكثير من الحراك داخل اروقة الاستثمار وتفعيل الدور المنوط به.


 وقال حسام الغايش خبير أسواق المال، انه لاشك ان  مصر حجزت لنفسها موقعًا مميزًا على خريطة بنوك الاستثمار والمصارف  ؛ حيث سبق ان تلقى البنك المركزى طلبات من بنوك أجنبية لفتح فروع فى مصر  وهى اجراءات لا تتم دون سلسلة من الإجراءات والقواعد التى ينظمها البنك المركزى المصرى، وان كنا لم نرى نتائج لها الا انها مؤشر ايجابى، حيث يسمح البنك المركزى المصرى بتسجيل أيه منشأة ترغب فى مزاولة أعمال البنوك أوفتح فروع بنوك أجنبية فى مصر فى سجل خاص يعد لهذا الغرض، طبقاً لمجموعة من الشروط والإجراءات، ويحظر على أى فرد أوهيئة أومنشأة غير مسجلة، طبقاً لأحكام القانون رقم 88 لسنة 2003، أن تباشر أى عمل من أعمال البنوك، ويستثنى من ذلك الأشخاص الاعتبارية العامة التى تباشر عملاً من هذه الأعمال فى حدود غرض انشائها.

واضاف ان عملية استحواذ الاهلى كابيتال على فاروس كاحد بنوك الاستثمار ياتى فى اطار خطة توسعية بالتوازى مع اقتراب بدء برنامج طموح للطروحات فى السوق المصرى، وتعد خطوة لزيادة اذرع البنك الاهلى المصرى المالك للشركة لتضاف إلى اعمال الاساسية التى تقوم على  قبول الودائع والحصول على التمويل واستثمار تلك الأموال فى تقديم التمويل والتسهيلات الائتمانية والمساهمة فى رؤوس أموال الشركات، وكل ما يجرى العرف المصرفى على اعتباره من أعمال البنوك، كما يحظر على أية منشأة غير مسجلة، طبقاً لأحكام القانون المشار إليه، أن تستعمل كلمة بنك أوأى تعبير يماثلها فى أية لغة سواء فى تسميتها الخاصة أوفى عنوانها التجارى أوفى دعايته.

 وتابع ان هذه الخطوة تعتبر خطوة ايجابية  حيث سيتيح فرصة اكبر لتدفق استثمارات اجنبية للسوق المصرى سواء كانت استثمارات مباشرة اوغير مباشرة،وهى خطوات ايضا تسير بالتوازى مع خطوات تطوير مفهوم الشمول المإلى ومرحلة الاقتصاد الرقمى لانه المفهوم الادق والاشمل عن الشمول المإلى.

واشار إلى انها خطوة قد يتبعها خطوات لبنوك استثمار جديدة تمهيدا لحركات الطروحات والتى ان تمت خلال هذا العام  سيكون لها تأثير قوى على الاقتصاد المصرى خاصة مع توقعات كافة المؤسسات الدولية والاقليمية بتحسن متوقع على الاقتصاد المصرى فى السنوات القادمة وهذا مؤشر جيد لكافة المؤسسات المالية وخاصة منها المصرفية مع أنخفاض التضخم وبالتإلى سيكون الاقتصاد المصرى مشجع على جذب العديد من الاستثمارات بالاضافة الى إن خطوة الطروحات  ستسهم فى زيادة الثقة فى الاقتصاد المصرى والقطاع المصرفي، وتشكل انفتاحا أكبر على السوق الدولية، كما ستسهم فى زيادة تنافسية القطاع مع دخول خبرات واستثمارات أجنبية ودولية كبيرة. اما من حيث ما هوالأفضل الاستحواذ على بنوك عاملة بالفعل اوانشاء بنوك جديدة فالأفضل هوانشاء بنوك جديدة من أجل تنافسية أعلى بين البنوك العاملة وخاصة وان مصر مقبلة على تحول رقمى فى كافة القطاعات مما يستلزم قطاع مصرفى قوى ومتطور.

ads
ads