الخميس 20 فبراير 2020 الموافق 26 جمادى الثانية 1441
ads
ads

البنوك تتوسع فى المساهمة فى الشركات المالية لدعم الاستثمار

السبت 18/يناير/2020 - 06:50 م
عالم المال
ads
خاص - عالم المال
طباعة
ads

تلعب البنوك دورا كبيرا فى  دعم الاقتصاد، وقد زادت أهميتها فى الآونة الأخيرة نتيجة التطور الاقتصادى وصدور قوانين مشجعة للاستثمار بشكل عام، حيث لم يعد دور البنوك كمؤسسات اقتصادية منحصرا فى العمليات الادخارية للأفراد وإنما أصبح لها دور فى العمليات الائتمانية والاستثمارية بمختلف أنواعها، كما كان للتغيرات الاقتصادية والمصرفية العالمية انعكاس واضح على تطورات أداء وأعمال البنوك، مما أدى إلى ظهور ونمو كيانات مالية جديدة تعتبر تطورات نمو واضحة فى عالم البنوك، ومن خلال تعميق مبدأ التخصص أصبحت الفروق الأساسية بين كل بنك وبنك آخر واضحة فى إدارة نوع معين من الأصول المالية تكون متلائمة مع أنواع محددة من الموارد.


بالإضافة إلى وجود قوانين حكومية تعمق التخصص الوظيفى للبنوك وبالتالى ظهرت التقسيمات التقليدية المعروفة فى مجال إدارة البنوك وهى البنوك التجارية والبنوك المتخصصة، وبنوك الاستثمار والأعمال.

 إلا أن تزايد التوجه نحو العولمة المالية ساهم فى إظهار الكيان الخاص بالبنوك الشاملة الذى جاء ترجمة لعملية توسع أعمال البنوك ودخولها فى مجالات جديدة كانت من صميم أعمال الوساطة المالية الأخرى كقيام بنك مثلا بفتح شركة للتأمين أو ممارسة أعمال الاستثمار،او الاستحواذ على شركات تعمل فى مجال الاوراق المالية مثل قيام  البنك الاهلى المصرى مؤخر بالاستحواذ على شركة فاروس للاوراق المالية من خلال الزراع الاستثمار للبنك الاهلى كابيتال.

وتأتى عملية الاستحواذ فى إطار خطة البنك الأهلى المصرى لإنشاء بنك استثمار متكامل من خلال شركة الأهلى كابيتال القابضة، وكذا ضمن استراتيجية البنك للتوسع فى الخدمات المالية غير المصرفية، سعياً لجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية للسوق المصرية واستثمار حصيلة النجاح الذى حققه برنامج الإصلاح الاقتصادى فى مصر خلال السنوات الأخيرة، الذى كان إحدى أهم نتائجه الإيجابية هو النمو المتزايد فى أعمال البورصة والاهتمام بزيادة التداول، وما يتوقع معه من تنشيط لبرنامج الطروحات خلال الفترة القادمة كإحدى تلك النتائج الإيجابية.

واظهر أحدث تقرير للبنك المركزى أن إجمالى حجم محفظة الأوراق المالية لدى البنوك، بخلاف البنك المركزي، من استثمارات البنوك فى الأسهم والسندات ووثائق صناديق الاستثمار، ارتفع ليصل إلى 2٫022 تريليون جنيه.

وترصد عالم المال  عدد الشركات التى تساهم فيها البنوك فى القطاع المالى وذلك طبقا للقوائم المالية للبنوك.

 

بنك التعمير الاسكان

يساهم بنك التعمير والاسكان فى العديد من الشركات المالية وهى التعمير للتمويل العقارى، التعمير لإدارة الأصول، صندوق التعمير العقارى -نمو، التعمير للترويج المالى والعقارى، أوبليسك لإدارة المحافظ وصناديق الاستثمار، إتش دى لتداول الأوراق المالية، إتش دى للتأجير التمويلى.

وتعمل ادارة البنك حاليا على هيكلة مساهمات البنك فى الشركات المالية نظر للخسائر التى تحققها البنك،فمثلا نجد حصة البنك فى شركة أوبليسك لادارة المحافظ 750 ألف جنيه وتم تكوين اضمحلال بقيمة 749999 لتصبح قيمة المساهمة بعد الاضمحلال جنيه،بينما تمثل مساهمة البنك فى شركة إتش دى لتداول الاوراق المالية 1.8 مليون جنيه وتكوين اضمحلال بقيمة 1.799مليون جنيه لتصل حصة البنك فى الشركة الى واحد جنيه فقط.

 

البنك العربى الأفريقى

تتمثل مساهمات البنك العربى الأفريقى الدولى فى شركات: العربى الأفريقى القابضة، العربى الأفريقى الدولى للتمويل العقاري، العربى الأفريقى للتأجير التمويلى، سندة للمشروعات متناهية الصغر، نون لخدمات الإدارة فى مجال صناديق الاستثمار.

 

بنك فيصل الاسلامى

بينما يساهم بنك فيصل الإسلامى فى شركات: صرافة بنك فيصل، فيصل للاستثمارات المالية، فيصل لتداول الأوراق المالية، المصرية للتأمين التكافلى على الممتلكات، عربية للوساطة فى التأمين.

 

بنك بلوم

أما بنك بلوممصر فلدية مساهمات فى 4 شركات مالية وهى شركة أروب للتأمين على الحياة، شركة أروب للتأمين على الممتلكات، شركة بلوم للاستثمارات المالية، شركة بلوم مصر لتداول الأوراق المالية.

فى حين تمتلك كل من بنوك قناة السويس و الكويت الوطنى وأبوظبى الإسلامى و الأهلى الكويتى، الأهلى المتحد، مساهمة فى شركة واحدة لكل منهما فى القطاع المالى.


ومن جانبه يؤكد أحمد شوقى الخبير المصرفى إنَّ البنوك تفضل المساهمة فى الشركات المالية لعدة أسباب؛ أهمها قدرتها على المساهمة بحصة حاكمة من خلالها يمكن الإشراف والإدارة على الشركة، كما أن ضوابط البنك المركزى تحد من توسع البنوك فى المساهمات غير المالية، مشيراً إلى أن هناك طرقاً مختلفة يمكن للبنوك من خلالها تحقيق أرباح من خلال الشركات غير المالية؛ أبرزها منح قروض أو الاستثمار فى الشركات المتداولة فى البورصة، وهو ما يسهل على البنك بيع الأسهم أو التوسع فى الشراء بمرونة أكبر.


وأكدت داليا الباز نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى إن الاستثمار فى الخدمات المالية غير المصرفية يعد إحدى أهم الركائز التى تحرص عليها مجموعة الاستثمارات بالبنك الأهلى، والتى تتضح بامتلاك البنك عدة شركات متنوعة النشاط، مثل الأهلى للتأجير التمويلى والأهلى للتمويل العقارى والأهلى للصرافة، وكذا المساهمة فى عدد من شركات المدفوعات الإلكترونية، مثل شركة بنوك مصر وشركة فورى وشركة إى فاينانس، وكذلك صناديق الاستثمار الخاصة بالتكنولوجيا المالية، التى تأتى تماشياً مع خطط الدولة للتوسع فى هذه الأنظمة، بما يحقق أعلى درجات كفاءة حركة المدفوعات.

واشارت الى أن القطاع المصرفى يمكنه توجيه عملائه للاستثمار فى الأوراق المالية من خلال الائتمان والتسهيلات الممنوحة لهم بشراء الأوراق المالية الأمر الذى يساعد على توسيع قاعدة الملكية المجتمعية للشركات المساهمة والمدرجة بالبورصة وذلك يؤدى بالطبع لتدوير محافظ الأوراق المالية سواء لحساب المستثمرين أو المؤسسة نفسها من خلال شراء الأوراق المالية التى تطرح الاكتتاب العام ولا تتم تغطيتها بالكامل وعندما تقوى الشركة وتبدأ فى العمل يكون المستثمرون قد اطمأنوا إلى استقرار هذه الشركة فيزداد الطلب على أسهمها فتتولى هذه المصارف إعادة طرح الأسهم للبيع بالسعر السوقي.

 

 

 

 

 

 

 

 

ads
ads
ads