الخميس 20 فبراير 2020 الموافق 26 جمادى الثانية 1441
ads

سامح عاشور: صفقة القرن قنبلة لتدمير المنطقة العربية

الأربعاء 29/يناير/2020 - 01:03 م
عالم المال
آية أشرف
طباعة
ads
 أعلن سامح عاشور نقيب المحامين، رفض النقابة الكامل للخطة الأمريكية للسلام والتسوية الفلسطينية الإسرائيلية والمعروفة باسم «صفقة القرن»

. ووصف "عاشور"، خلال رسالة مسجلة له، اليوم بالأسود في تاريخ الأمة العربية، و الصفقة بأنها قنبلة تهدف لتدمير المنطقة العربية بأكملها، مؤكدا أن صفقة القرن تقضي على القضية الفلسطينية، وتمثل الخطوة الأولى للقضاء على الأمة العربية.

وقال نقيب المحامين، إن النقابة ستقاوم تلك الصفقة بكل الوسائل القانونية المتاحة مع الزملاء المحامين في فلسطين، وكافة النقابات العربية، واتحاد المحامين العرب، مضيفا: "نقابة المحامين لطالما أكدت أن القضية الفلسطينية ليست قضية عربية فقط ولكنها قضية مصرية".

ونوه "عاشور"، إلى أن الخطوة التالية للهيمنة على فلسطين والسيطرة الكاملة عليها سوف تكون في اتجاه مصر، مضيفا: "بعد ما يحدث في ليبيا والعراق واليمن وتأزيم سوريا ولبنان، واستنزاف الموارد الاقتصادية من الخليج العربي، ستبقى مصر هي الهدف الأكبر للاستعمار الجديد الذي تتحالف فيه الولايات المتحدة الأمريكية مع القوة المغتصبة لفلسطين". كما استنكر رئيس اتحاد المحامين العرب، حضور ثلاثة سفراء عرب لاحتفالية العار حسب وصفه، قائلا: "ما كنا نتمنى أن نسمع بلسان هذا الصهيوني ترحيبه بسفرائنا العرب الذين نعتز بهم ممثلين لدولنا العربية المختلفة".

وأوضح نقيب المحامين، أن النقابة كان لزاما عليها أن تعلن موقفها من صفقة القرن، معتبرا إياها وجها جديدا لوعد بلفور، وعطاء جديد ممن لا يملك لمن لا يستحق، يعلنه رئيس أكبر دولة في العالم، مردفا: "فلسطين ستظل في قلوبنا جميعا، ولن نتخلى عنها لصالح اليهود أو غيرهم".

وتابع "عاشور" :"من أجل الدفاع عن وطننا وعروبتنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية نؤكد أننا ضد هذه الدولة اليهودية، وضد أن تكون القدس عاصمة لإسرائيل، ونرفض أي تقسيم يجري داخل الدولة الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني، ونرفض الاعتراف بأي اتفاقية سابقة أو لاحقة تمنح هذا الكيان أي وجود يهدد مستقبلنا، ويقضي على الكيان الفلسطيني والعربي والمصري من المنطقة".

واستكمل "عاشور": "سنعلم أبنائنا وأحفادنا أن فلسطين عربية وستبقى، مهما كانت قوى الكيان الصهيوني والدعم الأمريكي والتواطؤ العالمي الذي يجري الآن على المنطقة العربية"، موجها التحية إلى الشعب الفلسطيني الذي يقاوم ويقاتل ويصبر على هذا العدوان. كما حيا "عاشور"، كل عربي يرى رايات الكرامة والعزة في استرداد فلسطين وفي الحفاظ عل القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية من النهر الى البحر، مختتما: "عاشت فلسطين، فلتسقط إسرائيل ولتسقط الولايات المتحدة الأمريكية".

الكلمات المفتاحية

ads
ads