الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441
ads
ads
ads

مذيعة بالتليفزيون المصري تكشف كواليس أزمة «الفضائية»بسبب«الإبراشي» (فيديو)

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 04:53 م
عالم المال
آية أشرف
طباعة
ads
ads


 كشفت مها عادل حسني المذيعة بالقناة الفضائية المصرية تفاصيل جديدة بشأن الأزمة الجارية حاليا داخل أروقة التليفزيون المصري بعد قرار بتنفيذ خطة للتطوير به.

وقالت مها عادل حسني في فيديو نشرته على صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، إن المسئولين عن التطوير قالوا في وقت سابق إنه سيتم تنفيذ شكل جديد لبرنامج "صباح الخير يا مصر"، وسيتم تقديم برنامج أخر من قبل الإعلامي وائل الإبراشي وهو ما قوبل بالترحيب من جميع العاملين بماسبيرو .

وأضافت أن  القيادات أكدوا أن البرنامج سيرفع من نسب المشاهدة ، كما سيتم تنفيذ 5 برامج جديدة لهم في استوديو 1 ، وبالفعل قام المذيعين بحضور ورش عمل  استعدادا لذلك ، ولكن فوجئوا بإخبارهم من قبل المسئولين بالتليفزيون أنهم لن يكونوا على قوة الفضائية الحالية ولكن سينضموا لفضائية جديدة موجهة لأمريكا وستجرى محاولات لبث القناة على العرب سات والنايل سات.

وتابعت:" شعرنا جميعا بقمة اليأس، ثم عقدت سلسلة اجتماعات مع رئيس الهيئة الوطنية للإعلام حسين زين  وأسفرت عن إطلاق ترددين جديدين لقناة تسمى "إيجيبشيان تي في" ، وقناة أخرى للبرامج الجديدة الذي سيتنضم المذيعين لها".

وأشارت إلى أن المذيعين رفضوا ذلك، معتبرين القناة الجديدة لن تكون إلا عجلة لتسيير عمل القناة الجديدة والتي يظهر بها الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامجه التاسعة مساءا"، على الرغم من أن القيادات داخل مبنى ماسبيرو أكدوا على توفير جميع الإمكانات لهم.

واستطردت "حسني"، بأن القيادات بماسبيرو طلبوا تشكيل لجنة تمثل المذيعين لحل الأزمة ،والتي دعما الجميع لمحاولة الاستمرار والبقاء ".

وطالبت بمنع ما يجري حاليا وإخراج المذيعين من بيتهم القديم وهو القناة الفضائية المصرية وهو ما يهدد بفشل التليفزيون المصري، كاشفة عن اجتماع مرتقب يوم الأربعاء المقبل لفتح مظاريف الأفكار للقناة الجديدة ومحاولة حل أزمة المذيعيين.

ويجري التليفزيون المصري عدة تغييرات داخل المبنى بدءا من القيادات وحتى خريطة البرامج التي تقدم ، و تتم عمليات التطوير والتحديث في بعض الاستديوهات التابعة للقطاع بالتنسيق مع مسئولي قطاع الهندسة الإذاعية .

وتم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين المتحدة للخدمات الإعلامية والهيئة الوطنية للإعلام التابعة للدولة، وحيث مقرر أن بمقتضى هذا البروتوكول تطوير القناة الأولى والقناة الفضائية فى ماسبيرو.

 

وسبق وظهر عدد من مذيعي التليفزيون المصري عبر صفحاتهم على موقع التواصل الغجتماعي فيس بوك ، لانتقاد ما يجري حاليا من عمليات التطوير التي ستشمل استبعادهم من برامجهم وانضمام مذيعين جدد لخريطة البرامج التليفزيونية وعلى رأسها الإعلامي وائل الإبراشي.

 

وكانت الإعلامية هالة أبو علم  المذيعة بالتلفزيون المصري، عبرت عن غضبها نتيجة اعتماد ماسبيرو على شخصيات من خارجه ضمن برنامج التطوير الشامل له.

 

ووجهت "أبو علم" عبارات حادة وشديدة اللهجة تعبر عن غضبها نتيجة الاعتماد على شخصيات من خارج ماسبيرو، كما رفضت بشكل قاطع عبارة  "احنا التليفزيون المصري"  لأشخاص اعتبرتهم في منشور لها على صفحتها بموقع فيس بوك،  ليس لهم صلة بالتليفزيون الرسمي للدولة، بحسب قولها.

 

 

ads
ads
ads