الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441
ads

هل يتجه البنك المركزي نحو خفض أسعار الفائدة..غدًا ؟

الأربعاء 19/فبراير/2020 - 02:22 ص
عالم المال
محمد أنيس
طباعة
ads
ads

تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى غداً الخميس، وسط توقعات بالتثبيت لسعرى عائد الإيداع والإقراض لأسعار الفائدة، فيما تشير بعض التوقعات إلى إمكانية خفض أسعار الفائدة، حيث شهدت المؤشرات الاقتصادية بالعديد من القطاعات صعوداً محلوظاً، يدعم خيار الخفض بعيداً عن الحفاظ على قرار التثبيت، كما يتم مراجعة ودراسة عدة عوامل مرتبطة بهذا قرار لجنة السياسة النقدية.


وفى هذا السياق أكد هيثم عبد الفتاح رئيس قطاع الخزانة وأسواق المال ببنك التنمية الصناعية، أن قرار لجنة السياسة بالبنك المركزي تدور فى احتمالات ثلاثة، وهي الرفع أو الخفض أو التثبيت لسعري عائد الإيداع والإقراض، ليكون خيار الرفع مستبعد تماماً خلال لجان السياسات النقدية القادمة للبنك المركزي، مشيراً إلى تحسن كافة المؤشرات الاقتصادية.


فيما يتم إتخاذ قرارالخفض أو التثبيت وفقاً لحالة الاستقرار المالي، وصعود المؤشرات الاقتصادية المصرية عالمياً، إلا أن احتمال الإبقاء على أسعار الفائدة للمرة الثانية على التوالي قد يكون الأقرب من بين الاحتمالات الأخري، مشيراً إلى معدل التضخم والذي يرتبط بشكل كبير بأسعار الفائدة.

وأوضح عبد الفتاح أن أحد أدوات تحفيز المشروعات والاستثمار الأجنبية والمحلية، تأتي من خلال الحصول على قروض ذات فائد أقل، مشيراً إلى إمكانية التخفيض فى أطار دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك الاستثمارات بشكل عام لكن قد يتم إرجاء تلك الخطوة للجنة السياسة النقدية القادمة، والمقرر أن إنعقادها فى الثاني من شهر أبريل العام الجاري، وفقاً للمتغيرات المرتبطة بقرار لجنة السياسة النقدية.


وقال كريم نامق رئيس قطاع الخزانة ببنك الإسكندرية سابقاً، أن الوضع الحالي للاقتصاد يسمح بخفض أسعار الفائدة، حيث تشير كافة التقارير للوكالات والمؤسسات الاقتصادية العالمية إلى تحسين الاقتصاد، وكذلك وجود استقرار ملحوظ على مستوي القطاعات الاقتصادية المختلفة، مروراً بصعود الجنية مقابل الدولار ليكسر حاجز 16 جنيه وليصل إلى 15,75 جنيه، ويأتي ذلك فى أطار ارتفاع الاحتياطي النقد الأجنبي إلى 45.420 مليار دولار، مما يؤكد قدرة الاقتصاد المصري على الصعود نحو مؤشرات اقتصادية متقدمة.

وأضاف نامق أن خفض سعر الفائدة يؤدي إلى خلق فرص إيجابية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث تقل تكلفة القروض البنكية التى يتم الإستعانة بها لإتمام بعض المشروعات، وكذلك البدء فى تطوير استثمار أخري تبحث عن فرص جديدة بتكلفة أقل، مما يحقق عائد ربح أكبر لأصحاب هذه المشروعات ويسمح بخلق المزيد من فرص العمل، وذلك من خلال الإقبال على القروض البنكية ذات الفائدة الأقل.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads