الجمعة 03 أبريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
ads
ads

تباين أراء الخبراء بشأن قرارالسياسة النقدية خلال اجتماع اليوم

الخميس 20/فبراير/2020 - 01:18 م
عالم المال
ads
شيماء الفصيح
طباعة
ads
ads

تتباين المحللين والخبراء بشأن قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المقرر انعقاده اليوم الخميس ، فيما يتعلق بأسعار الفائدة على العملة المحلية، بين الخفض والتثبيت.

كان المركزي قد ثبت سعر الفائدة في اجتماع لجنة السياسة النقدية الشهر الماضي عند 12.25% للإيداع و13.25% للإقراض
توقع أحمد معطي خبير سوق المال ، أن يقوم البنك المركزي المصري بتثبيت أسعار الفائدة خلال اجتماع اليوم، وذلك بسبب ارتفاع  التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن ارتفع إلى 7.2 بالمئة في يناير، من 7.1 بالمئة في ديسمبر. 

وأضاف معطي لـ"عالم المال " أن معدلات التضخم في مصر مازال  مناسبة وفي اتجاه مستهدفات البنك المركزي المصري عند 9%, كما أن تثبيت أسعار الفائدة الامريكية  من الممكن أن يكون له تأثير على تثبيت الفائدة المصرية والتي عادة عند تخفيض الفائدة الإمريكية تقوم أغلب الدول بتخفيض معدلات الفائدة لديها ، متوقعا أن يقوم المركزي في الاجتماعات المقبلة بتخفيضات في معدلات الفائدة وذلك رغبة في دعم قطاع الصناعة والاستثمار المباشر والغير مباشر.خاصة في حالة استقرار معدلات التضخم.

وقال أحمد مرتضي خبير سوق المال ،أن حالة الضعف هي السائدة في البورصة خلال الوقت الراهن متأثره بكثير من الاحداث أهمها ملف الضرائب علي المستثمرين في البورصة ، حيث ينتظر الجميع تحديد مصير هذا الملف الشائك 

وأضاف مرتضي لـ"عالم المال " أن السوق في الوقت الراهن عند مستويات دعم بين 13800،13600 ، ومستويات مقاومة بين 14100،14350 ، مضيفا أن هناك  حالة أداء جيد لكثير من القطاعات علي رأسها القطاع الصناعي مدفوعا بالاخبار الإيجابية بشأن تخفيض أسعار الطاقة .
وتوقع أن يتجه البنك المركزي خلال اجتماعه القادم بشأن تحديد سعر الفائدة بتخفيضها حوالي 50 نقطة ، وخاصة أن أرقام التضخم مازالت منخفضة وبعبدة عن أرقام الفائدة ، مضيفا أن التخفيض في أسعار الفائدة لم يعد من المؤثرات علي البورصة 

فيما رأي سمير رؤوف خبير سوق المال ، أن البورصة هي أكثر القطاعات والمجالات تأثرا بسعر الفائدة في مصر ، مشيرا أن تراجع أسعار الفائدة تحت الـ 10% سيدفع البورصة لحالة نشاط قوية ورواج في السيولة وجذب مزيد من المستثمرين .

وتوقع رؤوف لـ"عالم المال " أن يتم تخفيض سعر الفائدة خلال اجتماع اليوم ، مضيفا أن مبادرات البنك المركزي أحدثت حالة من النشاط في معظم القطاعات الأخري .
وأشار إلي تأثير التخفيض لم يحدث أي تأثير إيجابي له علي البورصة مادام فوق 10% ، حيث يتوجه أغلب المستثمرين إلي القطاعات الأكثر أمانا وعلي رأسها البنوك 

ads
ads
ads