الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441
ads
ads

«بيطرى الدقهلية» والأمن يمنعان نقل الطيور الحية بين المحافظات

الخميس 27/فبراير/2020 - 10:08 ص
عالم المال
ياسر الخياط
طباعة
ads
ads
أكد اليوم الخميس الدكتور عبد المنعم المنجى مدير مديرية الطب البيطرى بالدقهلية أنه تم الاتفاق بالتعاون مع كل رؤساء مجالس المدن والمراكز المختلفة بالمحافظة بدعم اللجان الطبية المشكلة أمنيًا من خلال مديرية الأمن بالدقهلية موضحًا أنه تم المرور على محلات بيع وتداول الطيور الحية وذلك لإجبارهم على التحول التدريجى لنشاطهم من بيع الطيور الحية إلى بيع الطيور المبردة أو المجمدة وذلك تطبيقًا لقانون ٧٠ لسنة ٢٠٠٩. 
وقال المنجى إنه حتى يتم منع تداول الطيور الحية يجب على كل محل يقوم ببيع الطيور الحية بالحصول على تصريح لبيع الطيور يثبت خلوها من مرض إنفلونزا الطيور وبناء على ذلك يحصل عليها من المصدر الذى يقوم بتوزيع طيور عليه والمصدر يقوم بالحصول على هذه التصاريح من الإدارات البيطرية بعد ثبوت سلبية العينات التى يتم سحبها من مزارع الدواجن قبل بيعها.
وقامت مديرية الطب البيطرى بالتنسيق مع إدارة المرور بتفعيل لجان الكمائن الحدودية لمنع مرور السيارات المحملة بالدواجن إلا بعد الحصول على تصاريح نقل الطيور الحية وأعلن الدكتور عبد المنعم المنجى عن تكليفه لعدد ٢١ فريقآ بواقع فريق لكل إدارة مسئول مسئولية كاملة عن تمشيط القرى والعزب نطاق الإدارة والفريق مكون من أربع أفراد ما بين أطباء ومعاونين وعمال وإداريين وتتمثل مهمة الفريق تتمركز فى أسواق الماشية وأسواق الطيور بأنواعها والمزارع والتربية المنزلية خطة عمل الفريق كل ادارة تقوم بإعداد خط سير يشمل تغطية للثروة الحيوانية والداجنة بجميع القرى والعزب ويتم التنسيق بين أطباء الإرشاد لعمل التوعية اللازمة للمواطنين أثناء عمل الفريق ويتم التنسيق مع الجهات المعنية ذات الصلة لدعم فرق الطب البيطرى فى تأدية عملها ويتم إعداد تقرير يومى بالحالة وحال وجود اشتباهات يتم إخطار الهيئة العامة للخدمات البيطرية على الفور وذلك بعد سحب العينات للتحليل فى المعمل المرجع ويتم التنسيق المستمر مع الوحدات الصحية وإدارة الطب الوقائى. 
ads
ads
ads