الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441
ads
ads
ads

المدير التنفيذي لإتحاد الصناعات يجب مواكبة «الرقمنة» العالمية

الخميس 27/فبراير/2020 - 04:18 م
عالم المال
اسما محسن
طباعة
ads
ads

.

قال  الدكتور خالد عبد العظيم المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات بأن اتحاد الصناعات أنه لابد  من العمل على خطوات التحول الرقمى وسرعة التدريب علية لان العالم يشهد الان تحول سريعا ولابد من مواكبتة وسرعة تدريب اللعاماين وتأهيل سوق العمل على ذلك لان الوظائف التلقليدىه تختفى الان خاص ان الاتحادعضوا  فى تحالف الاعمال الدولي الذي يضم اكبر 16 منظمة اعمال في العالم ويجب العمل بما يتواكب مع التحول العالمى نحو الرقمنه  ، جاء هذا خلال كلمة المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات في مؤتمر اتحاد الصناعات المصرية حول "رقمنة صناعة التعليم وتوظيف الموارد البشرية في القرن الحادي والعشرين

وصرح  عبدالعظيم بأن دخول خطوط معتمدة في اساس الصناعة وتصنيع الادوات المستخدمة مرة واحدة. يخلق فرص عمل جديدة وقادمة ، والعمل على   تطوير التعليم يساعد الدارس  علي تحويل نفسه في سوق العمل والسماح له بإكتساب مهارات جديدة واضافيه يستطيع من خلالها التعامل مع سوق العمل.


واشار الي ان ذلك يحتاج من اتحاد الصناعة ومؤسسات التعليم اعادة النظر في عدة امور منها اعداد المعلمين والمدربين والمناهج والتجهيزات.

واشار الي ان رقمنة التعليم بها بعض المشكلات لمحدودية الموارد والتجهيزات التي تسمح بتجهيز مدارس التعليم الفني والمعاهد والجامعات بكل ما يحدث من تطورات في عالم التكنلوجيا.

وان نظم التمويل المشترك التي يمكنها ان تمكن مؤسسات التعليم.

فضلا عن التعلم علي رأس العمل الذي بدأه الالمانيين بمفهوم التعليم المزدوج. واخذ عدة اشكال بعدها في تجارب عالمية والتحول نحو اقتسام العملية التعليمية بين المؤسسة التعليمية والصناعة قضية هامة.

وكشف انه لايتحقق ذلك الا في حالة وجود آليات التنبؤ بالمهارات واحتياجاتنا المستقبلية من المهارات وايجاد منظومة قومية لمعلومات سوق العمل.

فضلا عن آليات مستدامة للشراكة بين مؤسسات التعليم والتدريب والصناعة.

واضاف ان اتحاد الصناعات يبحث في الوقت الحالي بتحول الشراكات القطاعية الي مجالس المهارات القطاعية.

وانه تم البدأ في عمل ورقة مفاهمية في مختلف القطاعات الصناعية.

التي في النهاية تمثل قاعدة هامة في وضع استراتيجيات مشتركة بمستهدفات واضحة بين الصناعة ومؤسسات التعليم الفني والتدريب المهني.

وكشف د. خالد عبد العظيم عن اهمية قضية التمويل المشترك في اطار قانوني ومحاولة تحديد موارد مستدامة لعدم اعتماده علي تمويل اجنبي او تمويل معتمد علي برامج مؤقته وتوفير مصدر دائم من خلال اشرافها علي اصدار شهادات مستويات المهارة.

وعمل المراجعة الفنية لمؤسسات التعليم الفني والتدريب المعني كل في تخصصه او غيرها من الانشطة لتحقيق مولرد مستدامة تضمن استمرارية التمويل واستمرارية هذا المجال.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads