الثلاثاء 31 مارس 2020 الموافق 07 شعبان 1441
ads
ads

العضو المنتدب لـ«الشركة المصرية للتأمين التكافلى حياة»

رماح أسعد:مليار جنيه أقساط تأمينية مستهدفة خلال ثلاث سنوات

السبت 29/فبراير/2020 - 02:42 م
عالم المال
طباعة
ads
ads

مليار جنيه أقساط تأمينية مستهدفة خلال ثلاث سنوات و37 مليون جنيه الأرباح المحققة

20٪ معدلات نمو مستهدفة فى الأرباح سنوياً و29 مليون جنيه فائض النشاط خلال 2018

30 منتجاً تأمينياً لخدمة السوق والمجتمع.. والقانون الجديد ينظم سوق التأمين الطبى

نخدم مليون عميل فى التأمينات الفردية والجماعية ومحفظة الشركة متوازنة

 

أكد رماح أسعد العضو المنتدب للشركة المصرية للتأمين التكافلى حياة أن الشركة تستهدف خلال السنوات الثلاث المقبلة تحقيق نحو مليار جنيه أقساطاً تأمينية حيث حققت الشركة نحو 38 مليون جنيه أرباحاً محققة مشيراً إلى أن الشركة تستهدف 20٪ معدلات نمو فى الأرباح سنوياً كما حققت نحو 29 مليون جنيه فائض النشاط خلال 2018 إضافة إلى ذلك فإن الشركة لديها ما يقرب من 30 منتجاً تأمينياً لخدمة السوق والمجتمع كما أن التسويق الجيد من جانب الشركة خلال الفترة الماضية يخدم بيع هذه الوثائق الجديدة التى تطرحها فى السوق كما أن القانون الجديد مهم جداً فى تنظيم سوق التأمين الطبى.

أوضح سعد فى حواره إلى أن الشركة استطاعت تكوين قاعدة كبيرة من العملاء قوامها مليون عميل فى نشاط التأمينات الفردية والجماعية كما أن محفظة الشركة متوازنة فى طرح المنتجات التأمينية سواء الفردية أو الجماعية.

أكد أن الشركة حققت طفرة فى حجم الأعمال الجيدة خلال الفترة الماضية حيث إن الشركة حققت خلال 30 يونيو 2019 حجم أقساط مباشرة نحو 670 مليون جنيه من حجم مستهدف 500 مليون جنيه فيما حققت الشركة أرباحاً تقدر بنسبة 37 مليون جنيه وهو أعلى بكثير من المستهدف مشيراً إلى أن تحقيق هذه الأعمال وضعت الشركة على الطريق الصحيح من خلال إعادة الهيكلة التى تمت بالشركة خلال الفترة الماضية لافتاً إلى أن سياسة الشركة تقديم أفضل الخدمات للعملاء وهو ما يظهره النمو الملحوظ فى حجم الأقساط والأرباح المحققة خلال الفترة الماضية التى تستهدف حجم أعمال خلال ثلاث سنوات نحو مليار جنيه أقساطاً تأمينية نظراً لوجود خطة طموح لمضاعفة الأقساط التأمينية خلال الفترة المقبلة فضلاً عن استهداف معدلات نمو الأرباح سنوياً 20٪.

أوضح أن حجم فائض النشاط الذى تحقق خلال 2018 يقدر بنحو 29 مليون جنيه كما أن تحقيق الأرباح جاء من فوائض النشاط التأمينى وليس فقط من فوائض النشاط الاستثمارى وهو الدور المنوط بشركات التأمين أن تحققه خلال الفترة المقبلة لافتاً إلى أن فتح العديد من الفروع خلال الفترة الماضية رفع أصول الشركة إلى 800 مليون جنيه كما ارتفع حجم استثمارات الشركة ليصل إلى 600 مليون جنيه كما أن تأسيس المقر الجديد للشركة بالتجمع الخامس هو جزء من استثمارات الشركة خلال الفترة الماضية بالإضافة إلى أن القيمة السوقية لهذا المبنى تتجاوز الـ 200 مليون جنيه وبالتالى حجم أصول الشركة سوف يشهد طفرة كبيرة خلال الفترة المقبلة على أن يتم الانتهاء نهائياً من تأسيس المبنى خلال يناير 2020 ليضاف إلى الأصول الخاصة بالشركة.

أشار إلى أن هناك طفرة كبيرة فى توفير تغطيات جديدة تلبى العديد من قطاعات المجتمع فضلاً عن الفترة الماضية شهدت طرح العديد من المنتجات على فروع التأمين كافة سواء الطبى أو الفردى أو الحياة أو الادخارى أو التأمينات البنكية أو متناهى الصغر لافتاً إلى أن الشركة توفر أكثر من 30 منتجاً لخدمة السوق والمجتمع كله ويغطى جميع الفئات إضافة إلى ذلك فإن الشركة تعتمد بشكل كبير خلال الفترة الماضية على تسويق تلك المنتجات التى توفرها الشركة لعملائها فى السوق خلال الفترة الماضية مع وضع خطة طموح لزيادة عدد المنتجات التأمينية خلال الفترة المقبلة مؤكداً أن السوق تظهر فيه احتياجات كثيرة مما يتطلب زيادة عدد المنتجات التأمينية.

أوضح سعد أن المنتجات الجديدة التى تدرس الشركة طرحها خلال الفترة المقبلة منتجات تتعلق بالتأمين الطبى الفردى فى مجال الإصدار الإلكترونى خصوصاً مع وجود توجه من مجموعة الخليج للتأمين للتطور التكنولوجى والثورة الرقمية لافتاً إلى أن التوسع فى خدمات التسويق الإلكترونى هدف استراتيجى خلال المرحلة المقبلة إضافة إلى ذلك فإن هناك حزمة من الأفكار تتعلق بطرح المنتجات التأمينية الجديدة فى السوق خلال الفترة المقبلة يتم دراستها حالياً مؤكداً أن التوسع الإلكترونى يخلق شبكات تسويقية جديدة مع دعم الشبكات التسويقية القائمة وهذه المنتجات تعد كافية للشركة فى الوقت الحالى كما ركز على تقديم خدمات ما بعد البيع حتى تكون هناك مصداقية مع العملاء إضافة إلى ذلك فإن جميع المنتجات حققت نجاحاً للشركة خلال الفترة الماضية فجميع المنتجات التأمينية تم تسويقها بشكل جيد ومستمر فى السوق ولم يتم سحب أى منتج من السوق نظراً لأنها تم تصميمها بطريقة اقتصادية جيدة راعت متطلبات المجتمع المصرى كما أن الشركة توفى المنتج حقه فى الدراسة قبل طرحه فى السوق.

أشار إلى أن قاعدة العملاء بالشركة تبلغ نحو مليون عميل ما بين تأمينات فردية أوجماعية أو بنكية جماعية كما أن زيادة حجم الأقساط التأمينية خلال الفترة الماضية تعنى زيادة فيحجم العملاء كما نهدف المحافظة على قاعدة العملاء بشكل أساسى منخلال تقديم أفضل مستويات خدمة ممكنة بالإضافة إلى زيادة المبيعات مما يعنى جلب قاعدة عملاء جديدة فى السوق لافتاً إلى أن حجم المحفظة الفردية والجماعية متوازن إضافة إلى ذلك فإن قاعدة المنتج متسعة سواء فردى أو جماعى فالشركة تضم جميع أدوات التسويق المبتكرة فى السوق التى تعمل دائماً على تنمية المحفظة من الأقساط التأمينية كما نهدف دائماً لتحقيق نمو فى العمليات التأمينية كافة التى تقوم بها الشركة فى السوق.

أكد العضو المنتدب للشركة المصرية للتأمين التكافلى حياة أن التأمين الطبى يعدأحد أنشطة الشركة كما أن التأمين الطبى بشكل عام يعد معادلة صعبة فى أغلب شركات التأمين فضلاً عن أنها تحقق خسائر ضخمة فى هذا النشاط من خلال الاستهلاكيات التى تتم فى هذا النشاط فضلاً عن الزيادات فى هذا النشاط ولكن هناك نتائج طيبة من نشاط التأمين الطبى مشيراً إلى أن القانون الجديد للتأمين نأمل ان ينتهى خلال الفترة القصيرة المقبلة مع السماح لتكوين شركات التأمين الطبى المتخصصة ومع الوضع الحالى لشركات الرعاية الصحية التى تمارس أعمال التأمين دون رقابة من الهيئة العامة للرقابة المالية ولكن القانون مهم جداً فى تنظيم سوق التأمين الطبى كما أن هذا القانون سوف يحد من المنافسة الشرسة فى هذا النشاط كما أنه سوف يؤدى إلى وجود توازن إيجابى فى نشاط التأمين الطبى نظراً لأنه سوف يكون تحت رقابة الهيئة العامة للرقابة المالية.

أوضح أن قانون التأمين الصحى الشامل الهيئة العامة للرقابة المالية أكد أكثر من مرة أنه سوف تتم دراسة أوجه التعاون ما بين قطاع التأمين بما يضم من شركات والهيئة العامة للتأمين الصحى لافتاً إلى أن قطاع التأمين يضم العديد من المميزات التى من الممكن أن تستعين بها الدولة فى مشاركة القطاع الخاص التى من أهمها الاكتتاب أو الخدمة إضافة إلى ذلك فإن المبادئ العامة واضحة ولكن التفاصيل غير واضحة.

ads
ads
ads