السبت 30 مايو 2020 الموافق 07 شوال 1441
ads
ads

شيخ الأزهر: يجب أن يتحمل كل منا مسئوليته في مواجهة وباء "كورونا" وكبح جماحه

الأحد 29/مارس/2020 - 10:15 م
عالم المال
آية أشرف
طباعة
ads

 

وجه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، كلمة للمواطنين في مختلف دول العالم تتضمن رسائل من فضيلته حول انتشار وباء "كورونا" الذي بات خطره يهدد الإنسانية جمعاء.

 

وقال شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، :" تعلمون أن عالمنا يعيش في رعب كبير وكرب شديد نتيجة للإنتشار المتسارع لوباء كورونا المستجد الذي تسبب في إصابة مئات الآلاف ووفاة عشرات الألوف من البشر واربك سير الحياة الطبيعية بعدما قطع أوصالها في كل أرجاء العالم".


وأضاف:" أنه في ظل هذه الظروف القاصية وجب علينا دولا وشعوبا وأفرادا ومؤسسات أن يتحمل كل منا مسئوليته في مواجهة هذا الوباء وكبح جماحه".

 

وأشار إلى أنه :" وجب كذلك أن نذكر بكل فخر التضحيات التي يبذلها الأطباء والممرضون ممن يخاطرون بأرواحهم وأنفسهم من أجل التصدي لعدو يتربص للإنسانية كلها، هذا وإن الجهود العظيمة التي يبذها المسئولون لمحاربة الفيروس لتبعث الأمل في نفوسنها للتخلص من هذا الوباء، غير أن نجاحنا في هذه المعركة يتوقف على تصميمنا على الاستمرار في تحمل المسئولية في عزم لا يلين وصرامة في تحمل المسئولية" .

 

وتابع:" وإني من مسئوليتي في الأزهر الشريف وإنطلاقا من القاعدة الشرعية درء المفسد مقدم ، والقاعدة الشرعية يزال الضرر الأكبر بالضرر الأصغر يؤكد الأزهر الشريف أن الالتزام بالتعاليم الصحية التي تصدرها الجهات الصحية المختصة، والتي من بينها الاعتناء بالنظافة الشخصية والتقيد بعادة المباعدة الإجتماعية وإلغاء صلوات الجمع والجماعة قليلة كانت هذه الجماعات أو كثيرة والالتزام بأدائها في المنازل ، كل هذه التعاليم في مصر هي ضرورات شرعية يجب التقيد بها ومن يخرج عليها يخرج على قوله تعالي ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة.

 

وأردف شيخ الأزهر:"مما يحرم شرعا في هذه الظروف إطلاق الشائعات وإفقاد الناس الثقة في الإجراءات التي تتخذها الدولة لحماية الوطن والمواطنين، ورسالتي اليوم لإخوتي المصابين بفيروس كورونا في مصر إننا معكم بقلوبنا وأننا نصلي لله أن يمن على الجميع بالشفاء العاجل وأن يرحم من توفوا بالمرض".

وقال :" لا يفوتني هنا أن اعبر عن تضامن الأزهر الشريف مع كل الدول والشعوب التي تواجه تفشي فيروس كورونا ، وتمد يد المساعدة لكل الإخوة في بقاع الأرض  التي تقع في اختبار يكشف عن مدى صدقنا وإلتزامنا بالمبادئ السامية" .

 

وختم شيخ الأزهر كلمته قائلا:"نصيحتي في كشف هذه الغمة أن نأخذ بالأسباب الطبية والأساليب العلمية التي أمرنا الشرع الالتزام والتقيد بها، وأن نكثر الصدقات، وأن يلجأ المؤمنين لربهم لكشف الكرب وأن يلهم العلماء اكتشاف علاج هذا الفيروس الخطير".

ads
ads
ads
ads