الأربعاء 03 يونيو 2020 الموافق 11 شوال 1441

مدير مستشفى النجيلة يُحذر من بروتوكولات علاجية لـ«كورونا» على النت

السبت 23/مايو/2020 - 11:27 ص
أدوية
أدوية
مى أبو المجد
طباعة
ads
حذر الدكتور محمد علام مدير مستشفى النجيلة للعزل من تناول الأدوية التي تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها بروتوكولاً علاجياً يمكن أن يأخذه المصابون بفيروس كورونا المستجد كوفيد- 19.

وكتب الدكتور محمد علام عبر صفحته بالفيس بوك: "من أول انتشار الحالات فى مصر وأنا بتجنب التحدث فى بروتوكولات العلاج مع أن الفيس بوك مليان كلام عنها وكلام أغلبه مش مفيد والناس بقت في حيره ناخد إيه ونعمل إيه لو حسينا إننا مصابين".

وعن البروتوكول العلاجي قال علام: "هو علاج للأعراض وفيتامينات ومضاد حيوي لمنع حدوث عدوى بكتيرية وعلاج للأنفلونزا الموسمية وبعض الأدوية التجريبية.. يعنى مفيش علاج للكوفيد.. العلاج الوحيد الفعال هو مناعتك فقط حتى الآن ونتيجتها كويسة والناس بتخف أكتر من ٩٥٪" .

وعما يمكن تناوله من الفيتامينات لتجنب الإصابة بالفيروس قال: "الفيتامينات اشتريها لو مش حاسس بأعراض ولا لا.. لا الأكل الصحى والفاكهة والعصائر الطبيعية فيها كل الفيتامينات اللى محتاجها إلا لو كنت شخص مبتاكلش كويس وعندك نقص فى الوزن شديد فعالج دة بمكملات غذائية وفيتامينات وتحت إشراف دكتور تغذية متاخدش كلامك من النت".

وعن علاج أعراض الإصابة بالفيروس: "معندكش سخونية ولا ألم هتاخد باراستامول ليه ؟ ملهوش لزمة مش هيحمى والمسكنات عمال على بطال مضرة. علاج للسعال وأنت معندكش سعال ملهوش لزمة".

وعن تناول المضادات الحيوية قال علام": "المضاد الحيوى نصيحة لوجه الله بلاش نشتريه غير لما نكشف لأنه مش علاج ده للوقاية من حدوث عدوى بكتيرية وأنت إيجابي لكن مش هيمنع إصابتك بالكوفيد ولا هيعالجه فنخلي اختيار النوع ومدة العلاج للطبيب لأن كثرة استخدام المضادات الحيوية كارثة طبية وهتأدى لظهور انواع من البكتريا أسوأ من الكوفيد وإحنا بنحذر منها من سنين".

وأضاف: "علاج للإنفلونزا الموسمية لما تكشف ويكون عندك أعراض قبل كده ملهاش لزمة.. أدوية السيولة خطر خطر خطر متتاخدش غير فى المستشفى أو تحت إشراف طبيب بعد عمل تحاليل طبية لأنها ممكن تؤدي لمشاكل صحية ضخمة".

وعن الهيدروكسى كلوروكين والكلوروكين واستخدامه للوقاية قال علام :"أمريكا نفسها اللي تصريحات رسمية بتقول استخدموا الكلوروكين قالوا فى موقع FDA منظمة الأغذية والأدوية أنهم مصرحون لاستخدام الكلوروكوين فقط في حالات طارئة وتحت إشراف طبيب كعلاج تجريبي الهند نفس الكلام".

وأضاف "فرنسا تبنته فى الأول بناء على دراسة محدودة فقط على ٥٠ مريضا ورجعت فى كلامها لما اثبتت أن الدراسة خاطئة وقالت مازال تجريبيا فى حالات معينة وممنوع بدون إشراف طبي.. بريطانيا بدأت تجربته كعلاج وقائي من أيام لعدد محدود جدا.. وحتى بروتوكول العلاج المصري بيقول يستخدم بعد عمل رسم قلب وممنوع فى حالات معينة ويتم متابعة المريض".

وقال: "وفى دراسة من أيام معمولة على عدد فوق الـ ٩٠ الف مريض ١١ الفا أخدوه و ٨٠ الفا مخدهوش جمعوا بياناتهم لقوا أن ملهوش تأثير في معدل الوفيات بالعكس بيعمل مشاكل واتوقف لبعض المرضى اللى دخلوا فى المشاكل وقالوا ان لازم يتكمل عليه الاختبارات تحت رعاية طبية".

وأضاف: "هو علاج قديم وفعال ورخيص فى أمراض معينة لكن حتى الآن لم يثبت فاعليته والمثبت فقط اضراره الجانبية اللى ممكن نتلاشاها لو فى متابعة طبية ورسم قلب وغيره.. معنى الكلام علشان الناس متوهش مني في تجارب عليه ومينفعش يتاخد بدون إشراف طبيب وإذا كان أنت مش في مرحلة خطر يبقى ملهوش لزمه جسمك بيتعامل كويس بدونه نخليه للحالات الخطر تحت إشراف أطباء فقط" .

وأكد: "وقايه لا مش هيقى بالعكس ممكن يموت أو يعمل أضرار أكبر ولسه عليه تجارب في الحكاية دى.. فأنا شايف إن خطره أكبر من فائدته لما تخلص التجارب نشوف ساعتها ليه لزمه ولا لا".

واختتم قائلاً: "العلاج مكانه المستشفيات مش النت ولما تكون إيجابياً أو عندك أعراض هيتقالك تاخد إيه وتتحجز ولا تتعالج فى البيت وأعتقد بعد استقبال الحالات فى أكتر من ٣٠٠ مستشفى الموضوع هيبقى أسهل وهنتكلم بالتفصيل فى بوست تانى إزاى تتعامل فى البيت.. ونصيحة لزمايلى بلاش علاج على النت أي علاج ليه أضرار ولازم تشوف المريض بنفسك قبلها".


ads
ads
ads
ads