السبت 06 يونيو 2020 الموافق 14 شوال 1441
ads
ads

تفاصيل الاعتداء على فتاة التيك توك «منة عبد العزيز»

السبت 23/مايو/2020 - 03:53 م
عالم المال
مى أبو المجد
طباعة
ads
احتل اسم منة عبد العزيز تريند مصر في محرك البحث الشهير "جوجل"، لم يكن اسم منة عبدالعزيز تيك توك والتي تبلغ من العمر 17 عامًا مطروحًا قبل انتشار عدد من الفيديوهات للفتاة، مدعية أنها تعرضت للاغتصاب من قبل شاب يدعى مازن إبراهيم و3 فتيات الأولى تدعى شيماء شاكر وشقيقتها وتدعى فاطمة والثالثة تدعى رحمة، والغريب أن الفتاة منة أكدت أن مغتصبيها هم أصدقاء لها.

البداية كانت على مواقع التواصل الاجتماعي عندما انتشر مقطع فيديو لـ منة عبد العزيز تيك توك ظهرت في الفيديو بوجه متورم وكأنها تعرضت للضرب المبرح.

وقالت منة عبد العزيز في المقطع، إن هناك فيديوهات لها نشرت بالإكراه بعد تعرضها للضرب والاغتصاب، لتتهم شابا يدعى مازن إبراهيم، باغتصابها وضربها وتصويرها بالإكراه، بمساعدة 3 فتيات: شيماء شاكر وشقيقتها فاطمة وفتاة أخرى تدعى رحمة، بحسب زعم الفتاة.

وقالت منة عبد العزيز في مقطع الفيديو أنها يتيمة، ولا تعرف الصح من الخطأ، وأن مازن وشيماء قاما بتصويرها، ونشرا هذه المقاطع بالاتفاق مع فاطمة ورحمة، وأنها تعرضت للضرب بكل أجزاء جسدها، وأنها صورت بأوضاع سيئة، بعد أن قام مغتصبوها بحلق شعرها.

وطالب منة عبد العزيز الحكومة بأن تأخذ بحقها من مغتصبيها، قائلة إنها تريد حقها من الأشخاص الذين قاموا باغتصابها وضربها وتصويرها بالإكراه.

وتفاعل عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي البعض لخص قصة منة عبد العزيز والشاب مازن قائلين "قصة منة تتلخص بأن شابا عزم منة عبد العزيز على وجبة الإفطار مع صديقاتها في مسكنه، وبعد الإفطار بدأ بتهديدها وتصويرها تحت التهديد بالاتفاق مع صديقاتها، كما قام باغتصابها، وتصويرها، وقام بتهديدها وبالفعل هناك مقاطع من حادثة ضربها واغتصابها تم تسريبها، مطالبا أي شخص تصله المقاطع بحذفها وعدم نشرها"

وهنا بدأ يتفاعل النشطاء مع منة عبد العزيز مدشنين عددًا من الهاشتاجات مطالبين بحق منة عبد العزيز وملاحقة مازن ابراهيم والقبض عليه.

ودشن النشطاء هاشتاج "#حق_منه_عبدالعزيز"، ليصل عدد التغريدات في الهاشتاج 76 ألف تغريدة منها 61 ألف تغريدة من مغردين متفردين. كما دشن النشطاء هاشتاج " #القبض_علي_المغتصب_مازن_ابراهيم" مطالبين فيه بالقبض على الشاب الذي جاء اسمه في الفيديوهات، ليصل عدد التغريدات في الهاشتاج إلي 79 ألف تغريدة، منها 65 ألف تغريدة من نشطاء مميزين.

أثارت فيديوهات منة عبدالعزيز جدلاً بين النشطاء بعضهم طالب بالقبض على مغتصبيها ومعاقبتهم، وخاصة الشاب الذي زعمت منه أنه قام باغتصابها، في حين طالب آخرين بمعاقبة الفتاة منة عبدالعزيز ومغتصبيها، ووصفهم بأنهم مجموعة من الشباب المستهتر.
ads
ads
ads
ads