الأحد 12 يوليه 2020 الموافق 21 ذو القعدة 1441
ads
حافظ سليمان
حافظ سليمان

رسالة لمسؤول بورصة مصر

الأربعاء 27/مايو/2020 - 04:23 م
ads
طباعة
ads


مع انفتاح جميع أسواق العالم لجذب استثمارات خصوصا مع سهولة التداول أون لاين..

ضع نفسك مكان مستثمر أمن بوضع امواله ببورصة مصر ... في لحظة تاريخية كانا كل من الداو جونز ومؤشر البورصة المصرية معا حول 7 الاف نقطة... والدولار حول 4 جنيهات...

اليوم الداو فوق 25 الف نقطة ككل وفي تفاصيله أسهم عملت أضعاف سعرها حرفيا مئات المرات....ولا حد وقف أسهم وسأل عن احداث جوهرية وطفش خلق الله ولا غيره.....مع غض البصر عن بيع صناديق كميات خزعبلاية علي الحد الأدنى للأسعار جلسات عديدة في أسهم هزيلة التداول ..وكأنه توجيه دائم للسوق للهبوط ...

لو كنت وضعت مليون دولار في اللقطة السابقة بتوزيعها علي مكونات الداو فقط ..معك اليوم فوق  4 مليون دولار..... نفس المليون دولار في تلك اللحظة السابقة كان يساوي  4 مليون جنيه وباستثمارهم ببورصة مصر لو دكر لن يكون معك اليوم  مليون جنيه..

المصيبة في بورصة مصر تخفيض عملة وتدمير أسعار الأسهم وتضخم وضياع فرص بديله وتدخلات اداريه ما أنزل الله به من سلطان ادت جميعها لتدمير قاعدة مستثمري البورصة المصرية وهروب الشركات من القيد ... 

وعدم وجود صوت داخل منظومة ضعيفة  وغير  قادرة علي تحمل المسؤولية بجراءة ومصداقية وتوضيح الرؤية لصاحب القرار بالدولة فأصبحت البورصة ملطشة المالية وتصريحات متضاربة للوزراء دون وزير استثمار فاهم ماذا يحدث واشتغل بيزينس بيده.... مهزلة تصريحات عن طروحات دون خطة مكتوبة يتم تغيرها من وزير لآخر وشماعات تبرير فشل بلا نهايه ولا حساب...

لنصل لكارثة خراب بيت كل من آمن بالاستثمار بالبورصة المصرية ... وفتاوي وكلام فاضي ...

هل يصدق عقل اليوم أن هناك من يري في التداول بالمليم انجاز كأحد الفتوحات العظيمة بينما الجنية بلا قيمة شرائية...

 تقزيم بورصة دولة بافتراض حسن الظن!
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads