الأربعاء 12 أغسطس 2020 الموافق 22 ذو الحجة 1441
ads

أهم 5 تطبيقات ذكية للحد من جائحة الكورونا

الأحد 14/يونيو/2020 - 12:42 م
عالم المال
حنان حمدتو
طباعة

 على الرغم من ان جائحة فيروس كورونا 19 المستجد أتت صادمة ومؤثرة بشكل قوى على الاوضاع العامة فى مصر ، إلا ان عدد من المواطنين والشباب الى جانب بعض مؤسسات الدولة التنفيذية كالمعتاد  فاجئوا الجميع بالخطوات الاستباقية والخطط المبتكرة ، من اجل التعامل مباشرة وبدون عوائق مع كافة القطاعات والتعاملات اليومية بين الناس بمختلف مجالاتها وانواعها ، وكانت التطبيقات الالكترونية الذكية عبر الهاتف المحمول وأجهزة الحاسوب اول الاساليب التقنية التى تعاملت بها مصر ضمن الاجراءات الوقائية والاحترازية لمكافحة الوباء على مدار الايام الماضية وحتى هذه اللحظة ، ولتعزيز خطة التحول الرقمى عبر التقنيات الحديثة .

ولذلك نرصد عدد من هذه التطبيقات التكنولوجية التى ساعدت فى التعامل عن بعد بين المصريين فى ظل ازمة الجائحة ، كالتالى :

 صحة مصر

اطلقته وزارة الصحة والسكان، على الهواتف المحمولة لتوعية وإرشاد المواطنين حول كيفية الوقاية من فيروس كورونا المستجد، وكيفية التعامل عند الاشتباه في الإصابة بالمرض ، كما ان جميع المعلومات والبيانات في التطبيق معتمدة من كل من وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية كما يتم تحديثها باستمرار وفقًا لآخر البيانات والمعلومات المتاحة، واتاح التطبيق أيضا إمكانية التواصل مع فريق طبي معتمد لمتابعة الأعراض لأي شخص في حالة وجود اشتباه في الإصابة بالمرض وكيفية التصرف طبقا للحالة الصحية و يحتاج  التطبيق إلى دخول المستخدم على الإنترنت لتحميل محتوى الموضوعات وكافة الاستفسارات والإرشادات المتاحة والتي يتم تحديثها باستمرار عن طريق الوزارة كما انه يرسل رسائل تنبيه في حال الاقتراب من أو التواجد في أحد المواقع التي تحتوي على إصابات وذلك لأخذ الاحتياطات الوقائية وتجنب الإصابة.

بلود ميتر

كشف المهندس محمود عسكر، مؤسس التطبيق بإن الفكرة جاءته من زوجته عندما تعجب من رفضها لأول مرة للعطاء أو التبرع بالدم للمرضى والمحتاجين، وكان سبب رفضها هو تداعيات تفشي فيروس كورونا وخوفها من الاختلاط بأي أحد من الطاقم الطبي والعاملين به لانتقال العدوى لها ، مشيرا فى تصريحات متلفزة أنه قام بالتفكير في عمل التطبيق لتسهيل الأمور على الناس التي تريد أن تتبرع دون حدوث ضرر لها، وأيضًا توفير احتياجات الطاقم الطبي والمرضى، موضحًا أنه تم تفعيل التطبيق على أجهزة الاندرويد، ولكن مازال ينتظر موافقة شركة ابل لتفعيل التطبيق على الـ"ios" .

فيروس ميتر

انشئه ايضا المهندس المصري محمود عسكر وشقيقته  الطبيبة أسماء  فكان أول تطبيق مصري عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) ، والهدف منه  توافر تطبيق متكامل، يجمع كل ما يخص فيروس كورونا سواء إحصائيات رسمية عن أعداد المصابين والوفيات في كل دولة، أو تفنيد للشائعات والأخبار المغلوطة عن الفيروس ، ويستخدم التطبيق بطريقة مجانيه  رغم أن تكلفته تجاوزت ٦٠ ألف جنيه مصري، وقدم التطبيق مقاطع تعريفية بالفيروس وأخرى توعوية عن أهم طرق الوقاية والتعامل اليومي في ظل تفشي كورونا.

مسارى

انشئه فريق بحثى بمعمل الأبحاث اللاسلكية بكلية الهندسة بجامعة حلوان، ليكون تصميم إلكترونى متكامل يدعم عملية التقصى الذاتى والمتابعة للأشخاص المحتمل مخالطتهم لأشخاص ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد مما يساعد فى الحد من انتشار الفيروس ، وتكون النظام المبتكر من ثلاثة أجزاء رئيسية هى تطبيق ذكى على الهاتف المحمول، منصة إلكترونية لمعالجة البيانات، موقع إلكترونى على الإنترنت وتعمل هذه الأجزاء بصورة تكاملية وتعتمد على بعض التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعى ،  كما اتاح للأشخاص من التقصى الذاتى لاحتمالية مخالطتهم بأحد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد ، كما يعالج بعض البيانات باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعى بتنبيه صاحب الهاتف بأنه ربما كان موجود فى محيط أو خالط أحد الأشخاص الحاملين للفيروس فى الأيام المحددة الماضية ، ووفر وسيلة فعالة تساعد فى تنشيط ذاكرة الأشخاص الذين تثبت إصابتهم بفيروس كورونا لتذكر الأماكن والأوقات التى تواجد بها قبل اكتشاف إصابته.

إدمودو

منصة‏ اطلقها الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ، والذى يعد تطبيق تعليمي مجاني يقوم بمساعدة المعلمين على التواصل بأمان مع طلابهم ويدعم التعاون داخل فصل دراسي افتراضي عبر الإنترنت تحت إشراف ولي الأمر، وذلك بحضور مدرس وطالبين ، وكانت المنصة ضمن الإجراءات والحلول التي قدمتها الوزارة للطلاب في مختلف المراحل التعليمية، منذ بداية تعليق الدراسة، منتصف مارس الماضي، بسبب فيروس كورونا، وذلك حفاظًا على صحة وسلامة أبنائنا الطلاب والاهتمام بضرورة استمرار التعلم عن بعد.

 

 

 

ads
ads