الأحد 12 يوليه 2020 الموافق 21 ذو القعدة 1441
ads
ads

«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)

السبت 27/يونيو/2020 - 01:59 م
مترو الأنفاق
مترو الأنفاق
غادة نعيم
طباعة
ads
"باعة جائلون.. متسولون.. نساء وفتيات يحرصن علي الإلتزام بالاجراءات الاحترازية"، ما بين قطارات مترو الأنفاق تتعدد المشاهد الأقرب الي العروض المسرحية ولكنها لا تتوقف مع انتهاء العرض، ومع كل عرض تتعدد المشاهد منها السلبي ومنها الإيجابي ولكن أخطرها على الإطلاق ما يعرف بالباعة الجائلين والمتسولين.


على الرغم من بذل الدولة الجهود لمواجهة فيروس كورونا إلا أن الوعي لدي المواطن يختلف من شخص لآخر، فعلى مدار الأشهر الماضية سعت مؤسسات الدولة إلى التعقيم والتطهير المستمر من أجل ضمان سلامة وأمن المواطن بالإضافة إلى بذل الجهود في نشر الوعي عبر وسائل الإعلام المختلفة سواء الصحف أو الفضائيات بخطورة فيروس كورونا المستجد مطالبة المواطنين بالحرص على ارتداء الكمامات واستمرار تنظيف الأيدي بالمطهرات والمعقمات المختلفة.


جولة عالم المال

وخلال جولة لها بمحطات مترو الأنفاق كأحد وسائل المواصلات الأضخم استخداما ، رصدت بوابة "عالم المال" العديد من السلوكيات منها ما يؤكد على إلتزام المواطنين ومنها ما يؤكد أن البعض يضرب بقرارات الحكومة عرض الحائط وهو ما يهدد  الجهود المبذولة لحماية صحة المواطنين.


التباعد الإجتماعي

انطلقت بداية الجولة من منافذ التذاكر بالمترو حيث حرص المواطنين علي التباعد والالتزام بالمسافات البعيدة من أجل الحصول على تذكرة المترو ومن ثم المرور عبر ماكينات التذاكر و بعدم التزاحم، كما حرص موظفو هيئة مترو الأنفاق علي ارتداء الكمامات و القفازات بالأيدي وهو ما يعكس الوعي الكامل بخطورة فيروس كورونا، أيضًا حرص الموظفون علي التواجد المستمر بكافة الأرجاء لتلبية رغبات الركاب وحل المشاكل التي تواجههم، ومن جانبهم يرتدي عمال النظافة الكمامات ويحرصون دائمًا علي تنظيف أرصفة المحطات والسلالم والحوائط المختلفة بصفة مستمرة، بالإضافة إلى  توافر المعقمات والكحولات معهم بصفة مستمرة، كما يحرص الركاب على المسافات وعدم تلامس الآخرين قبل الركوب، فلم تحدث مشاكل التسارع لدخول المترو كما كان يحدث من قبل، فعند استقرار العربة علي الرصيف يتحرك المواطنون بهدوء لاستقلال المترو، بالإضافة إلى ذلك يلتزم الركاب بعدم الحديث المتبادل حيث يسود الصمت والهدوء بين الركاب خوفا من تبادل الحديث وانتقال الرذاذ المتطاير أحد وسائل نقل عدوي فيروس كورونا.


الباعة الجائلين

رصدت "عالم المال" أيضًا ارتفاع عدد الباعة الجائلين في عربات مترو الأنفاق علي خلاف ما كان يظهر من قبل، حيث تمتلئ العربات بالباعة منهم من يتاجر بأدوات التجميل والاكسسوارات ومنهم من يتاجر بالأدوات المنزلية والملابس خاصة في عربات السيدات، وظهر كذلك البعض يتاجرون بالكمامات والأدوات الصحية كفرش الأسنان دون أن يعلم الركاب مصادر تلك الأدوات والتي ربما تحمل أمراضًا أخري غير كورونا.


إلقاء البضائع

بطريقة لا يوجد بها وعي للأزمة المنتشرة من خلال فيروس كورونا يقوم الباعة بالتنقل بين الركاب ودون أي حذر يلقون بضائعهم علي الركاب ويتركونها لوقت ربما تحمل تلك البضائع الفيروس القاتل دون أن يعلم الركاب بذلك وهو ما يتسبب في ضرر كبير للمواطنين ومن ثم المساعدة علي انتشار رقعة الفيروس القاتل، ومن ثم يعود البائع مرة أخري إلى لمها في حقيبة يحملها دون أن يدري ماذا يحمل علي ظهره؟ حتي تستمر نفس الرحلة مع عربة أخري وتتكرر نفس الخطوات مع ركاب جدد، تلك التصرفات الغير واعية تتسبب في الإطاحة بمجهودات الدولة للمحافظة علي صحة المواطن.

ارتداء الكمامة

رصدنا أيضًا حرص المواطنين من مختلف الأعمار علي إرتداء الكمامات بأنواعها المختلفة بالإضافة إلى استخدام الكحولات والمناديل المبللة لتعقيم الأيدي والملابس، ولكن تبين لنا أن المواطنين يستخدمون السنادات المختلفة بالعربة دون ارتداء قفازات وهو ما يتسبب في انتقال الفيروس من سطح تلك السنادات الي المواطن بسهولة، كذلك تبين من الجولة عدم حرص الباعة الجائلين على ارتداء الكمامات أو حتي القفازات وهو ما يشكل خطر آخر من خلال التنفس أو الرشح في وجه بعض الركاب.


المواطنين

كذلك رصدت "عالم المال" غضب الركاب من الباعة الجائلين، حيث صرخت احداهن البالغة من العمر 52 عاما في وجه البائع قائلة "انتوا مش حاسين بالوباء بترموا علينا المنتجات من شخص لآخر ومحدش عارف مين لمس المنتج من قبل"، لترد عليها أخري لابد من وضع إشارات أو علامات بالمترو للباعة الجائلين حتي لا يتم إلقاء المنتجات علي الركاب بهذه الطريقة، وتابعت أحدي الفتيات التي تبلغ من العمر 25 لدي بعض من أقاربي بالعائلة أصيبوا بفيروس كورونا من استقلالهم المترو وربما يكون للباعة الجائلين يد في ذلك.

انتشار المتسولين

كذلك رصدنا ظهور المتسولين من الأطفال وأيضا الكبار، الأطفال والكبار لا يرتدون كمامات ولا قفازات وعلي الرغم من ذلك يقتربون من الركاب دون ملل مطالبين بالاموال وبعضهم يضع يديه علي أرجل وأكتاف الركاب عنوة منا يثير غضب الركاب بشدة، كذلك يظهر بعربات مترو السيدات أيضًا رجال وسيدات كبار بالعمر يتسولون دون قفازات وكمامات أيضا، تلك العادات الخاطئة تتسبب فى انتشار الفيروس القاتل وزيادة أعداد الإصابات ليظهر هنا السؤال الأهم من يواجه العادات السيئة بعربات مترو الأنفاق؟.
ads
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
«خطر كورونا».. من يحمي ركاب مترو الأنفاق من الباعة الجائلين؟ (فيديو)
ads
ads
ads