الثلاثاء 14 يوليه 2020 الموافق 23 ذو القعدة 1441

وزير الخارجية لمجلس الأمن: سد النهضة يهدد حياة ملايين المصريين والسودانيين

الإثنين 29/يونيو/2020 - 11:15 م
عالم المال
آية أشرف
طباعة
ads

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إننا  نواجه أزمة سد النهضة كأسرة انسانية اتفقنا ان نتجاوز المصالح الشخصية ونعلي المصالح العامة ، معقبا:" يجب أن نعترف بأن الأمم لا تعيش في جزر منعزلة، خاصة بعد ظهور سبب وجودي يهدد حياة المصريين وهو سد النهضة" .

 

وأضاف خلال كلمته بجلسة مجلس الأمن بشأن قضية سد النهضة :"هذا المشروع الضخم الذي يهدد الحياة، بالرغم من إننا نساند تحقيق إثيوبيا لأهداف تنموية بتوليد الكهرباء ولكنه يهدد مقدرات ملايين المصريين والسودانيين.

 

وأشار إلى أن ملئ السد سيزيد من عملية التوتر ، ويهدف لمزيد من الصراعات التي تهدد استقرار المنطقة، ولذا من المهم أن ينظر مجلس الأمن في هذه الأزمة لضمان حفظ السلم في المنطقة ، ونحن على ثقة في مجلس الأمن في اضطلاعه بالأزمة، مضيفا أن مصر كدولة مسئولة تسعى لتجنب المزيد من التصعيد وضمان أن تسبب الإجراءات الأحادية في تقويض مصالح المصريين وتعريض حياة الملايين للخطر، لذا نرى غلي انعقاد جلسة مجلس الأمن اليوم خطوة إيجابية .

 

وتابع :"نعيش في مصر في أكثر المناطق جفافا في العالم ، يحصرنا في دلتا يقيم فيها الملايين، مشيرا إلى أن نصيب الفرد 660 ألف متر مكعب، على عكس دولة إثيوبيا التي تمتلك أمطارا غزيرة سنويا و11 أحواض نهر أخر، مما يعني أن تشغيل ملئ وتشغيل سد النهضة سيؤدي لتفاقم الواقع الهيدرولوجي والصعب.

وأردف:" نحن مستمرون في دعم الدول في حوض النيل، وهو ما يعكس مصيرنا المشترك وميراثنا الواحد، وكان هدفنا ان نحقق لاثيوبيا الاستفادة من القدرات التنموية للسد ولكن دون المساس بالأمن الهيدومائي لمصر".

 

وأكد أنه منذ أن بدأت إثيوبيا في ملء سد النهضة منفردة، ونشارك في العديد من القمم والاجتماعات الثنائية لتيسيير التوصل لاتفاق يولد لإثيوبيا الكهرباء ومنع حدوث الضرر لدولتي المصب ،كما عقدنا العديد من الاجتماعات لوزراء الخارجية وشكلنا لجنة من خبراء الهيدرولوجيا ولكن لم تحقق هذه الجهود أي نجاح ، لذا أبرمنافي 2015 اتفاق اعلان المبادئ والذي لم يشهد اي غموض".

ads
ads
ads
ads