الخميس 06 أغسطس 2020 الموافق 16 ذو الحجة 1441

هيئة الغذاء والدواء الأمريكية إذنها بتسويق بعض منتجات التبغ

الأحد 12/يوليه/2020 - 05:42 م
عالم المال
شيرين نوار
طباعة

أصدرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA ،إذنها الرسمي بتسويق منتجات التبغ المسخن كهربائياً IQOS، فى الولايات المتحدة باعتبارها منتجات تبغ معدلة المخاطر. ليصبح بذلك هو المنتج الالكتروني الأول والوحيد الخالي من الدخان الذي يحصل على قرار التسويق وفقاً لمعايير وممارسات منتجات التبغ معدلة المخاطر التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية.


وقالت الـ FDA إن قرارها جاء بعد عمليات تقييم ومراجعات كاملة للأدلة والإثباتات العلمية التي قدمتها فيليب موريس إلى الـ FDA منذ عام 2016؛ لدعم طلبها في تسويق منتجات التبغ معدلة المخاطر، كما استند القرار لمجموعة من الحقائق العلمية المثبته، أولها أن هذه المنتجات تختلف تماما عن التدخين التقليدي؛ حيث تعتمد على تكنولوجيا تسخين التبغ وليس حرقة،وأنها تقلل من المواد الكيميائية الضارة بصحة الإنسان الناتجة عن السيجارة التقليدية.وأن التحول الكامل إليها يقلل من تعرض جسم الإنسان للمواد الكيميائية الضارة أو التى ربما تكون ضارة.


وأكدت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية  FDAأن قرارها استند أيضا إلى الإجماع العلمي الدولي المستقل الذي أثبت أن هذه المنتجات تعد خياراً أفضل عن الاستمرار في التدخين التقليدي؛ مشيرة إلى أن الإثباتات العلمية المتاحة حاليا توضح المنفعة المتوقعة منها على الصحة العامة.


من جانبه وصف أندريه كالانتزوبولوس، الرئيس التنفيذي لفيليب موريس انترناشيونال قرار الـ FDA  بأنه قراراً تاريخياً، مشيراً إلى أن تقديرات فيليب موريس الصادرة في 31 مارس 2020 رصدت نجاح ما يقارب 10.6 مليون مدخن من البالغين حول العالم في الإقلاع عن التدخين والتحول إلى منتجات التبغ المسخن كهربائيا.


وطالب كالانتزوبولوس بوضع تشريعات منظمة لهذه المنتجات تختلف عن التشريعات المنظمة للتدخين التقليدي، وذلك وفقا لما أقرته هيئة الغذاء والدواء الأمريكيةFDA. من أجل تعزيز الصحة العامة. مؤكدا فى الوقت نفسه على ضرورة توطيد التعاون بين مختلف الجهات المعنية للاتفاق على إطار يضمن تحقيق مستقبل خال من الدخان.


وقال الرئيس التنفيذي لفيليب موريس انترناشيونال: إن الخيار الأفضل يظل دائما هو عدم الشروع في التدخين أو الإقلاع عن التدخين نهائياً. أما بالنسبة للمدخنين الذين لا يستطيعون الإقلاع، فإن أفضل خيار لهم هو التحول إلى منتج خالٍ من الدخان مثبت علمياً، موضحا أن قرار الـ FDA يسهم في الإسراع بتحول المدخنين البالغين في الولايات المتحدة الى منتجات تبغ معدلة المخاطر، ويعكس التزام فيليب موريس بإدراج الأبحاث العلمية على رأس أولوياتها، وسعيها الدائم نحو استبدال السجائر ببدائل خالية من الدخان في أسرع وقت ممكن.

 

واختتم كالانتزوبولوس قائلاً: " إن تسخير الابتكارات التقنية مثل منتجات تسخين التبغ IQOS تعد الفرصة الأفضل على الإطلاق في هذا القرن للإسراع نحو تقليل مخاطر تدخين السجائر التقليدية. وإن التشريعات الشاملة المستندة إلى أسس علمية قد توفر فرصة لمساعد المدخنين البالغين الراغبون في الاستمرار في التدخين إلى التحول نحو خيارات منخفضة المخاطر.

 

ومن جانبه أفاد فاسيليس غكاتزيليس، مدير عام شركة فيليب موريس في مصر والمشرق "هذه بالفعل خطوة تاريخية هامة. اذ قامت ادارة الغذاء والدواء الاميركية بمراجعة كافة الادلة العلمية المتوفرة لديها واكّدت أن IQOS مختلف بوضوح عن السجائر، حيث أظهر بأنه يقلّل من التعرّض للمواد الكيميائية الضارة. لقد حان الوقت لابعاد المدخنين البالغين عن السجائر. إن البدائل المُدعّمة بالادلة العلمية مثل IQOS تُعتَبَر فرصة لتعزيز الصحة العامة."

ads
ads