الثلاثاء 04 أغسطس 2020 الموافق 14 ذو الحجة 1441

رئيس قطاع النقل البحري: خطة حكومية لزيادة وتعزيز التعاون مع أفريقيا

الأربعاء 15/يوليه/2020 - 12:01 م
اللواء بحرى رضا اسماعيل
اللواء بحرى رضا اسماعيل
أ حمد رضوان
طباعة
اختتمت امس عبر تقنية الفيديو كونفرانس اعمال (مؤتمر دور النقل البحري المصري الافريقي في بناء الاقتصاديات وتفعيلي الاتفاقيات التجارية داخل القارة ) والذي نظمته جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة  بحضور الخبراء والمتحدثين وكبار رجال قطاع صناعة النقل البحري بجمهورية مصر العربية .

وتحدث اللواء رضا اسماعيل رئيس قطاع النقل البحري عن الدور الذي قطعه القطاع في الخمس سنوات الاخيرة من العمل المكثف المخطط علي كل المحاور لرفع كفاءة اداء النقل البحري المصري الذي يشهد طفرة مثله مثل باقي القطاعات في الدولة وان العمل مع الجانب الافريقي من خلال التدريب للكوادر لاكثر من ٧٥٠ شاب وتوقيع اتفاقيات مع ١٠ دول افريقية ودعم انشاء مناطق لوجيستية مشتركة داخل دول القارة هذا يخدم دعم تفعييل اتفاقيات التجارة البينية .

وفي كلمته اكد  محمد مصيلحي رئيس غرفة ملاحة الاسكندرية ان العمل في الملاحه ليس سهلا لانه يحتاج استثمارات كبيرة جدا وان مشكلة النقل البحري مع القارة تتمثل في رفع تكلفة نولون النقل البحري وزيادة زمن ومدة النقل وانه بالطبع جاري العمل علي ايجاد حلول بالتنسيق مع خطوط الملاحة العالمية والمحلية مشيدا بخط جسور الذي دشنته مصر قبل شهور

واكد  مدحت القاضي رئيس شعبة النقل الدولي ان اللوجيستيات مابين الموانئ والمطارات والمستودعات ومنظومة الفحص الجمركي والطرق البرية ومحطات التحميل والتفريغ  كلها مشاريع تحتاج العديد من الاستثمارات الضخمه داخل القارة وان هناك فرصا واعدة لاحداث نقله نوعية في هذا المجال اذا تم التعاون بين الجهات المانحة ومصادر التمويل العالمية للانتهاء من توفير البنية التحتية اللوجيستية للقارة

واكد  مروان السماك نائب رئيس غرفة ملاحة الاسكندرية علي ضرورة الاهتمام بالعنصر البشري وتدريبه لانه جزء اصيل من رفع مستوي وكفاءة اداء هذه المنظومه وهذه الصناعة وهذا دور علينا جميعا ف القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والقطاعات الحكومية والاتحاد الافريقي وان هناك فرصا للاستثمار في التعليم في هذه الصناعه علي غرار الاكاديمية العربية للنقل البحري ويمكن انشاء مدارس فنية بحرية واستخدام وتوظيف ذلك القوي الناعمه في توطيد التعاون المصري الافريقي

واشار كريم سلامه الخبير الملاحي الدولي  الي ان البنية التحتية والنقل البري والسكك الحديدية ، ورفع كفاءة الموانئ الاساسية و الاعتماد علي التحول التكنولوجي وبحث الدخول في شراكات متعددة علي مستوي القطاع الخاص والحكومات هي السبل التي يمكن ان تنقذ وتحدد الاستفادة القصوي من هذه الصناعه 

واشار  محمد العنتبلي رئيس لجنة النقل بالجمعية وامين عام المؤتمر ان اللجنة عكفت علي دراسة التحديات والمعوقات لقطاع النقل البحري ومتعدد الوسائط داخل القارة وان ما اجري في مشروعات بناء الطرق الدولية داخل القارة يجب ان تتبني استكماله في مدد قصيرة الحكومات الافريقية وان اللجنة سترفع هذه التحديات والمقترحات الي الوزرات والمنظمات المعنية داخل القارة مساهمة من الجمعية في دعم صناعة النقل داخل القارة 

وفي كلمته اكد الدكتور يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة علي ان صناعة النقل البحري بنت اقتصاد دول وكيانات حول العالم واننا ندعو المستثمرين ورجال الاعمال للدخول في شراكات مع الجهات الممولة والحكومات من اجل تطوير هذه الصناعة لخدمة محاور التجارة الافريقية واشار في ختام المؤتمر ان الجمعية ستنشر التوصيات الاساسية المنبثقة عن هذا المؤتمر الموسع وسوف ترسل بها بيانا تفصيليا الي الجهات المعنية وذات العلاقة في مصر وفي القارة الافريقية وكذا للاعلام المصري والافريقي حتي نستطيع الوصول الي الاهداف المرجوة لدعم العمل المصري الافريقي المشترك

ads
ads